مولاي يعقوب

نقابة دحمان تعدد اختلالات مديرية مولاي يعقوب وتدعوا لوقفة احتجاجية أمام مقر المديرية‎

playstore

دعا المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم في بيان (توصلت الجريدة بنسخة منه) صدر عقب لقاء المكتب الاقليمي تدارس من خلاله وضعية الهشاشة التدبيرية التي تئن تحت وطأتها المنظومة التربوية من قلب المديرية الاقليمية لمولاي يعقوب بجهة فاس مكناس الى خوف وقفة احتجاجية أولى بمقر المديرية يوم الخميس 6 فبراير 2020 من الساعة 12.30 إلى الساعة 1.30.امام مقر المديرية، وذلك على وقع استفحال مظاهر التسيب والفوضى بالمديرية وانتشار روائح الخروقات والتدبير العشوائي والارتجالي ..المفتقد للمقومات التدبيرية والتواصلية اللازمة للإقلاع بالوضع التربوي بالإقليم (حسب تعبير البيان) والتي تئن تحت وطأتها المنظومة التربوية من قلب المديرية إلى أبعد نقطة بالإقليم حيث بات السؤال الملح: مديرية مولاي يعقوب إلى أين؟
وقد سجل المكتب الإقليمي في ذات البيان التراجعات الخطيرة التي باتت عنوانا للأزمة خاصة في الشق المالي إذ تركت المديرية الإقليمية المؤسسات التربوية بأطرها الإدارية و التربوية تصارع قدرها المحتوم معتمدة على مالية جمعيات الآباء أو الوسائل الذاتية مما يفرض طرح سؤال استعجالي آخر: أين تصرف ميزانية مديرية مولاي يعقوب؟ وأين الجهات الوصية من مسؤولياتها في الرقابة والافتحاص والمحاسبة؟؟!!!. مما يجري بالمديرية ومن الاختلالات حسب البيات ذاته، الوضع الاستثنائي والمخزي الذي يعرفه مقر المديرية الإقليمية حيث التذمر والسخط على لسان أغلب الموظفين العاملين بمقر المديرية جراء تدبير فاقد للمصداقية والنجاعة والشفافية ومن ذلك (التضييق الممنهج في حق بعض الموظفين- استفزاز البعض الآخر بزيارات استعراضية- التماطل في تمكين بعض الموظفين من تعويضاتهم المشروعة- عدم الرد على مراسلات إدارية واحتجاز بعضها-استفسارات عشوائية-المعاناة المستمرة لأغلب موظفي المديرية من النقص الحاد في التجهيزات وأدوات العمل المكتبي – نهج سياسة التفرقة و التمييز-رداءة مختلف المرافق بالمديرية و منها المرافق الصحية مما خلف كسرا لإحدى الموظفات…) وقد عبر العديد من أطر المديرية عن تذمرهم و امتعاضهم هذا عبر عريضة استنكارية. وكذا الوضعية الخطيرة التي توجد عليها كل داخليات الإقليم وبدون استثناء وخاصة داخلية مزيان بلفقيه التي تختزل كل مظاهر الأزمة بالإقليم وقد كانت محط زيارة لجن جهوية ننتظر قراراتها في هذا الشأن وفي شأن التدبير الكارثي للمطاعم بالإقليم.

وتعثر العديد من مشاريع البناء و التوسيع مما خلق مشاكل عدة على مستوى العرض التربوي كما وكيفا (ثانوية الأمل بمولاي يعقوب نموذجا) ناهيك عن تزايد عدد الحجرات غير الصالحة للتدريس أو للتسيير الإداري . أما مذكرات تأهيل المؤسسات فتبقى مجرد حبر على ورق.
عدم استفادة كل مؤسسات الإقليم من الميزانية المرصودة لجمعية دعم مدرسة النجاح برسم سنة 2019 و8 مؤسسات برسم سنة 2018 حيث وصلت الأزمة ببعض المؤسسات إلى مستوى الافتقار للطباشير والأقلام!!! لتغرق في إطار بيداغوجية التدبير بالتسول

ترك تلثي المؤسسات بالسلك الابتدائي بدون خدمة النظافة وكذا النقص الحاد في أعوان الحراسة حيث أسندت المهام بقوة الواقع للسادة الأساتذة مع استغلال أعوان الحراسة والنظافة شهري 10 و11 بدون أجرة وتسليمهم لشركات لا تراعي أبسط حقوق الآدمي، وبالمناسبة يتساءل المكتب الإقليمي هل روعي في توزيع أعوان الحراسة والنظافة دفتر التحملات خاصة بمقر المديرية؟
ارتفاع منسوب الظواهر المشينة والمزرية بالعملية التربوية والهادمة للقيم الأساسية ومنها العنف الممارس داخل المؤسسات وبمحيطها أو عليها دون أدنى تدبير لتطويقها خاصة في ظل توقف مكتب الأنشطة التربوية، وكل هذا تحصيل حاصل لتغييب الرؤيا ذات الأولوية التربوية على غيرها … وانحصار العرض التربوي خاصة على مستوى الثانوي التأهيلي بانقراض مسالك في الهندسة التربوية الجديدة ببعض الثانويات.
التدبير الكارثي لمنظومة التعويضات وهي المشكلة المستعصية بالمديرية (تعويضات الأطباء ، المفتشين، المديرين، موظفي المديرية ،مسيري المصالح المادية..) ومنها التعويض عن الساعات الإضافية حيث تتعمد المديرية إذلال وإهانة السادة الأساتذة الذين كلفتهم بالقيام بالساعات الإضافية عبر سياسة التجرجير وسير الضيم ،إذ لازالوا لحد الساعة ينتظرون تعويضاتهم، في مقابل الجري نحو الاقتطاع من أجور المضربين بلا منطق ولا قانون.
والإجهاز على التوقيت الشتوي وتهرب المسؤول الأول عن تقديم الجواب عن طرح المكتب الإقليمي في لقاء 19/12/2019 تاركا الأساتذة والتلاميذ وأولياءهم يتخبطون في توقيت مرهق مع التساقطات المطرية خاصة في ظل ساعة رونو وطرق كارثية لا يمكن لأصحاب الكاميرات والمكيفات والكاطكاطات أن يشعروا بهول ما يسببه من معاناة .
والتكتم حد الإقبار لشكايات بعض الأساتذة والتماطل في التعامل مع أخرى و الاستجابة الفورية لبعضها الآخر في تناقض غريب لافت
وحيث إن المكتب الإقليمي و لكثرة ما رصد من مظاهر الفشل و سوء التدبير على كل الأصعدة بات مقتنعا بأن الإقليم فعلا صار منكوبا تربويا وانطلاقا من مسؤولياتنا النضالية (حسب تعبير البيان) فإننا ندعو الجهات الوصية إلى إجراء افتحاص مالي إداري تربوي لمديرية مولاي يعقوب ودعوة كافةالشغيلة إلى المشاركة في الوقفة الاحتجاجية الانذارية.

sefroupress
playstore

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بيان حقيقة
    على اثر ما جاء به بيان المكتب الإقليمي لنقابة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، في الشق المتعلق بصرف مستحقات التنقل والتعويضات، تم اقحام المفتشين بطريقة ارتجالية لا تستند على حقائق ملموسة،لذا فان التنسيقية الإقليمية لهياة التفتيش تخبر للراي العام ما يلي:
    ا- نرفض اي تدخل في مرافعة تهم مطالب هياة التاطير والمرافبة من اي جهة بالمديرية الإقليمية مولاي يعقوب،
    ب- نؤكد للعموم أن كل مستحقات هياة التاطير والمرافبة تتم وفق التشريعات والتنظيمات المؤطرة لها،
    ج- نشجب اي مزايدات ( كيف ما كان نوعها) التي تؤثر على عمل هياة التفتيش بمختلف مجالاته وانواع سلكه،
    كما أخبر للعموم أن التنسيقية الإقليمية للتفتيش بالمديرية الإقليمية لها من مقومات وكفاءات لحل كل مشاكل الهياة العاملة بالمديرية الإقليمية
    ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا