المغرب

من قلب الجامعة الدولية بأكادير عمدة مدينة “ميتز” الفرنسية يشيد بمضامين الخطاب الملكي ويجدد تأكيده على مغربية الصحراء

أشاد “فرنسوا كروسديديه François Grosdidier” عمدة مدينة “ميتز Metz” الفرنسية في كلمة ألقاها ضمن فعاليات حفل تخرج الفوج الثلاثين (30) من خريجي الجامعة الدولية الخاصة بأكادير بمضامين الخطاب الملكي بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية التشريعية الحادية عشر، مجددا التأكيد على مغربية الصحراء.وقال عمدة مدينة “ميتز” الذي اختير هذه السنة عراب الفوج “لقد استمعت إلى الخطاب الملكي الأخير والذي طرح سؤال التدبير المعقلن للمياه من خلال رؤية ملكية وضعت هذا السؤال ضمن سياق إشكالاته الإنسانية باعتباره موردا حيويا لكل بني البشر.وأوضح “كروسديديه” أن الخطاب الملكي كان خطابا منسجما في فلسفته وواقعيته مع حقيقة أزمة المياه التي يعيشها العالم ودعوة للتفكير بجدية في سبل إيجاد حلول تنبع من واقع الخصوصية والممارسة الميدانية المنسجمة مع إشكالية المياه في سياقها الكوني من خلال القدرة على صناعة آليات وأدوات اشتغال وطنية لإخراج البشرية من مأزق ندرة المياه.وتابع عمدة مدينة “ميتز” الفرنسية قائلا: ” أحب المغرب الذي يسير بخطى ثابتة لاندماج في الألفية الثالثة بإعطائه مثالا يحتذى به للدول السائرة في طريق النمو، من خلال المزاوجة بين الأصالة والمعاصرة، بين الحس الوطني والوعي الدولي …”، مضيفا ” الإثنين سأكون في مدينة العيون” لتأكيد روابط التواصل والتعاون بين هذه المدينة المغربية ومدينة “ميتز” الفرنسية، “أحب هذا البلد (المغرب) الذي رغم عدم الفهم القائم من جيرانه لا يزال يدافع عن قيام مغرب عربي متعاون ومتقارب…”.وبدوره أكد عزيز بوسلخن الرئيس المؤسس للجامعة الدولية أن الجامعة من خلال انفتاحها على الشركاء الدوليين تسعى لدعم سبل عمل الديبلوماسية الموازية من أجل دعم قضية استكمال الوحدة الترابية، وتشجيع سبل انخراط “الجامعة المواطنة” في صنع مداخل تنزيل النموذج التنموي الجديد عبر دعم النهضة الشاملة والمستدامة كما سطر اسس قيامها صاحب الجلالة الملك محمد السادس.وتابع بوسليخن أن الجامعة الدولية الخاصة بأكادير واعية بدورها في المساهمة في تحقيق النقلة النوعية، في مجال النهوض بالاستثمار من خلال المراهنة على الاستثمار المنتج كرافعة أساسية للانتعاش الاقتصادي الوطني والمدعوم بموارد بشرية كفؤة ومؤهله، مبتكرة، ومبدعة، مواكبة للرهانات والتحديات المتسارعة التي يشهدها العالم اليوم. يشار أن الجامعة ككل سنة احتفلت مساء أمس بتخرج الفوج الثلاثين من طلبتها ضمن سياق حفل مهيب حضرته عدة فعاليات سياسية ومدنية وكذا آباء أولياء أمور الطلبة تم خلاله توزيع شواهد التخرج وتسليم “شعلة العلم” من الفوج المتخرج إلى الفوج القادم الذي ينتظر أن يتخرج السنة القادمة.

pellencmaroc
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا
إغلاق