صفرو

مديرية التعليم بصفرو تشرع في تنزيل القانون الإطار من خلال مشروع الدعم المدرسي

تنزيلا لمضامين القانون الإطار 51-17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، ولا سيما المشاريع 12،10و17 من حافظة مشاريع القانون الإطار، والتي تتغيا الارتقاء بالحياة المدرسية وتحسين وتطوير نظام التقويم والدعم المدرسي والامتحانات، وكذا تعزيز تعبئة الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية. ومواصلة للجهود الهادفة الى التصدي للهدر والانقطاع المدرسيين تحقيقا لمدرسة الانصاف والجودة وتكافؤ الفرص، شهدت مدرسة إغزران الجماعاتية بصفرو يوم السبت 10 أبريل 2021 إعطاء الانطلاقة الرسمية لمشروع الدعم المدرسي برسم سنة 2021.
هذا المشروع يأتي استنادا على مضامين الاتفاقية الإطار الموقعة بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي من جهة ووزارة الداخلية من جهة أخرى، في شأن “دعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي” والموقعة بين يدي صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بتاريخ 19 شتنبر 2018.
كما يأتي هذا المشروع تنفيذا لاتفاقية الشراكة الموقعة بين المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بصفرو والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة إقليم صفرو وجمعية أمان للتنمية المستدامة، والرامية إلى تعزيز الدعم المدرسي والحد من ظاهرة الهدر المدرسي على مستوى إقليم صفرو، والتي تم توقيعها بحضور السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بمقر عمالة صفرو بتاريخ 15 مارس 2021.
ويهدف هذا المشروع الطموح إلى دعم وتحسين وتجويد التعلمات والرفع من نسب النجاح والحد من ظاهرة التكرار والانقطاع المدرسيين بالعالم القروي من خلال:

  • الدعم التربوي لفائدة التلميذات والتلاميذ المتعثرين على مستوى المدارس الجماعاتية وبعض المؤسسات التعليمية بالعالم القروي التي تعرف ضعفا في مستوى التحصيل خصوصا في مادتي الرياضيات واللغة الفرنسية؛
  • توفير مواكبة وتأطير صحيين للتلميذات والتلاميذ؛
  • التوجيه التربوي والدعم النفسي والمنهجي لهؤلاء التلاميذ؛
  • تفعيل الحياة المدرسية بالمدارس الجمعاتية والمؤسسات التعليمية المستهدفة من خلال إنشاء نوادي للتفتح الفني والادبي ومكتبات مدرسية.
    من جهة أخرى تميزت الانطلاقة الرسمية لهذا المشروع بتنظيم أنشطة متنوعة لفائدة التلميذات والتلاميذ، فبالإضافة للتنشيط والترفيه استفاد التلميذات والتلاميذ من حملة طبية واسعة للكشف المبكر عن مختلف المعيقات ذات البعد الصحي والتي تحول دون مواصلة العملية التعليمية بالشكل الصحيح لدى هؤلاء التلاميذ، أشرف عليها أخصائيون في كل من أمراض العيون، الأذن الأنف والحنجرة، الأمراض الجلدية، الطب النفسي، طب الأسنان …
    كما تميزت هذه الانطلاقة بحضور متميز لكل من السيد المدير الإقليمي للتربية والتكوين وعدد من رؤساء المصالح بالمديرية، ورئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم صفرو وعدد من أطر العمالة، وممثلي السلطات المحلية والأمنية وبعض المنتخبين، بالإضافة الى عدد من جمعيات المجتمع المدني بالإقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا
إغلاق