المغرب

حذاري من السفر الى الدار البيضاء في العطلة

playstore

مع حلول العطلة المدرسية قد يفكر العيد من المواطنين في السفر الى مدينة الدار البيضاء ،وهنا وجب التنبيه الى مجموعة من المعطيات التي يجب اخذها بعين الاعتبار وعلى رأسها الارتفاع ا لمهول لارقام كورونا واغلاق منافذ العاصمة الاقتصادية بالاظافة الى خلو مجموعة من الادارات من الموظفين بعد قرار اغلبها الاشتغال عن بعد ، وهكذا فمن اصل 3685 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المسجلة امس سجلت جهة الدار البيضاء لوحدها أزيد من 1600 حالة إصابة.ومنذ مايزيد عن أسبوع، ومدينة الدار البيضاء تتصدر مدن المملكة من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا، حيث تخطى عداد الإصابة اليومي في هذه المدينة العملاقة أزيد من ألفي حالة مؤكدة.

ومن جهة اخرى دعت سلطات ولاية جهة الدارالبيضاء-سطات، المواطنين القادمين من مختلف المدن، إلى ضرورة سلك الطريق السيار المداري الخارجي، وذلك في حالة عدم توفرهم على رخصة تنقل استثنائية.

sefroupress

وأوضحت الولاية في بلاغ لها، أنه “في إطار التدابير الاحترازية المتخذة للحد من انتشار وباء كوفيد-19، وتفعيلا للمقتضيات التنظيمية القاضية بإغلاق منافذ عمالة الدار البيضاء وإخضاع التنقل من وإليها لرخصة استثنائية للتنقل مسلمة من طرف السلطات المحلية  المختصة، وجب تذكير مستعملي الطريق القادمين من مختلف المدن المغربية والمتوجهين صوب باقي المدن عبر مدينة الدار البيضاء، إلى ضرورة سلك الطريق السيار المداري الخارجي في حالة عدم توفرهم على رخصة تنقل استثنائية تتيح لهم دخول مدينة الدار البيضاء، وذلك تحت طائلة تطبيق المقتضيات الزجرية المنصوص عليها في أحكام المرسوم المتعلق بحالة الطوارئ الصحية”.

كما شددت مصالح ولاية جهة الدار البيضاء سطات على ضرورة التزام المؤسسات والإدارة العمومية في إعفاء موظفيها من الحضور إلى مقرات العمل والاعتماد بتقنية الاشتغال عن بعد.

وجاء في بلاغ لولاية جهة الدار البيضاء سطات أنه أخذا بعين الاعتبار القرار الحكومي، وفي إطار تقوية التدابير الاحترازية المتخذة في هذا الشأن، فإن والي جهة الدار البيضاء سطات يهيب بجميع الإدارات والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية على مستوى الجهة حث الموظفين التابعين لها والذين لا تقتضي طبيعة عملهم ضرورة الحضور إلى مقرات عملهم على الاشتغال عن بعد، على أن لا يؤثر ذلك على استمرار المرفق العمومي والخدمات المقدمة للمواطنين”.

كما قررت الحكومة اتخاذ مجموعة من التدابير على مستوى الدار البيضاء الكبرى (عمالتي الدار البيضاء والمحمدية وإقليمي النواصر ومديونة) وإقليمي برشيد وبن سليمان، ابتداء من يوم الأحد 25 أكتوبر الجاري على الساعة التاسعة ليلا، ولمدة أربعة أسابيع .

وذكر بلاغ للحكومة ، اليوم الجمعة، أن هذا القرار اتخذ بناء على خلاصات عمليات التتبع اليومي والتقييم المنتظم المنجزة من طرف لجان اليقظة والتتبع، وتبعا لتوصيات اللجنة العلمية والتقنية بضرورة الاستمرار في الإجراءات اللازمة لمواجهة تفشي فيروس كورونا – كوفيد 19، وبناء على ما جاء في البلاغ الحكومي الصادر بتاريخ 19 أكتوبر 2020، من تمديد للإجراءات الاحترازية المعمول بها بعمالة الدار البيضاء . وتشمل هذه التدابير منع جميع أشكال التنقل الليلي ما بين الساعة 9 مساء والسادسة صباحا، باستثناء التنقلات لأسباب صحية ومهنية؛ وإلزامية التوفر على رخصة استثنائية للتنقل من وإلى العمالات والأقاليم المذكورة، مسلمة من طرف السلطات المحلية المختصة؛

وإغلاق ملاعب القرب والمنتزهات؛ وإغلاق المطاعم والمقاهي على الساعة 8 مساء .

كما تشمل هذه التدابير إغلاق جميع المتاجر والمحلات التجارية الكبرى على الساعة 8 مساء؛ وتوقيف التنقل عبر حافلات النقل العمومي والطرامواي، على الساعة التاسعة مساء؛ وإغلاق أسواق القرب على الساعة 3 زوالا؛ فضلا عن تشجيع العمل عن بعد، في الحالات التي تسمح بذلك.

وأشار البلاغ إلى أنه سيتم الإبقاء على جميع التدابير الاحترازية المعمول بها سابقا، من إغلاق للحمامات وقاعات الرياضة، ومنع التجمعات التي يفوق عدد أفرادها 10 أشخاص.

playstore

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا