المغرب

المغرب يصوت بالأمم المتحدة على إدانة الضم الروسي “غير القانوني” لمناطق أوكرانية

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة الأربعاء بأغلبية كبيرةعلى مشروع قرار يدين ضم روسيا “غير القانوني” مناطق أوكرانية بعد أن استخدمت موسكو حق النقض ضد مشروع قرار مماثل في مجلس الأمن الدولي.

واعتمدت الجمعية العامة القرار بأغلبية 143 صوتا ضمنها صوت المغرب مقابل خمس دول صو تت ضد ه، لكن 35 دولة امتنعت عن التصويت، من بينها الصين والهند وجنوب إفريقيا وباكستان، على الرغم من الجهود الدبلوماسية الأميركية الكبيرة.

pellencmaroc

ويدين القرار “تنظيم روسيا الاتحادية استفتاءات مزعومة داخل حدود أوكرانيا المعترف بها دوليا ” و”محاولة الضم غير القانوني” التي أعلنها الرئيس فلاديمير بوتين الشهر الماضي لأربع مناطق أوكرانية.

ويدعو القرار كل وكالات الأمم المت حدة والوكالات الدولية إلى عدم الاعتراف بأي تغييرات أعلنتها روسيا للحدود، ويطالب موسكو “بالتراجع الفوري وغير المشروط” عن قراراتها.

وحثت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد جميع الدول على توجيه رسالة مفادها أن العالم “لن يتسامح مع الاستيلاء على أرض جار بالقوة”.

وأضافت “اليوم روسيا تغزو أوكرانيا. لكن غدا قد تكون دولة أخرى هي من ت نتهك أراضيها. قد تكون دولتكم. يمكن أن تكونوا التاليين. ماذا تتوقعون من هذه القاعة؟”.

وبذلت الولايات المتحدة مساعي حثيثة لإقناع جنوب إفريقيا وكذلك أيضا وخصوصا الهند التي تتعاظم شراكتها مع واشنطن وتربطها علاقة تاريخية وثيقة بموسكو وامتنعت أيضا عن التصويت في مجلس الأمن حيث تشغل مقعدا غير دائم.

وزاد عدد المصو تين لإدانة الغزو الروسي بصوتين مقارنة بقرار الإدانة الذي اعتمدته الجمعية العامة في آمارس بعيد بدء النزاع.

وصو تت بنغلاديش والعراق والسنغال – التي امتنعت عن التصويت في آذار/مارس – الأربعاء على إدانة روسيا.

أما إريتريا، وهي إحدى أكثر الدول انغلاقا في العالم، فقد انتقلت من التصويت بـ”لا” إلى “الامتناع” عن التصويت بينما تحو لت نيكاراغوا التي تتعرض لضغط دولي متزايد بشأن سجل ها الحقوقي، من الامتناع عن التصويت إلى التصويت بـ”لا” وذلك إلى جانب كل من روسيا وبيلاروس وكوريا الشمالية وسوريا.

وقالت سفيرة جنوب إفريقيا ماتو جوييني إن بلادها تعتبر “وحدة أراضي الدول ووحدة أراضي أوكرانيا أمرا مقد سا ، ونحن نرفض كل الإجراءات التي تقو ض أهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي”.

وأضافت “لقد امتنعنا عن التصويت على القرار لأننا نعتقد أن هدف هذه الجمعية بما يتماشى مع تفويضها يجب أن يكون دائما الإسهام في نتيجة بن اءة تفضي إلى إحلال سلام دائم في أوكرانيا”.

وترى القوى الغربية أن روسيا ليست مهتم ة بإحلال السلام، كما يت ضح بنظرها من الضربات الدامية على المدنيين في كييف وغرب أوكرانيا.

أما سفيرة الهند روشيرا كامبوج فقالت إن “جنوب الكرة الأرضية بأكمله عانى أضرارا جانبية كبيرة” من الحرب وإن “قضايا ملح ة” لم يتناولها القرار.

وقالت بنغلاديش في معرض شرحها لتصويتها لصالح إدانة روسيا، إن ه يتعي ن على المجتمع الدولي أن يقف بحزم أيضا ضد أي محاولة من جانب إسرائيل لضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتل ة.

وقال سفير بنغلاديش محمد عبد المحيط “نعتقد بشد ة أن أهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة في ما يتعلق باحترام السيادة ووحدة الأراضي والتسوية السلمية لكل النزاعات يجب أن ينطبق على الجميع وفي كل مكان وتحت جميع الظروف”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا
إغلاق