صفرو

وكالة بريد كاش بصفرو تشكل إهانة للمواطنين و مصدر معاناتهم

playstore

بعد عزل مكتب بريد كاش بمدينة صفرو عن الوكالة البريدية ، تضاعفت معاناة المرتفقين بشكل أصبح يمثل إهانة لكرامتهم .
وتتشكل الوكالة في مجملها من مكتب صغير لا يتسع لأكثر من شخصين، بينما يضطر باقي المرتفقين إلى الانتظار خارج الوكالة ، و بالتالي يفترشون الطوار في انتظار دورهم في الخدمة. المشكل أن هذه الوكالة تختص بخدمات متعددة تجعل مرتفقيها كثر إذ علاوة على تحويل الأموال الذي يحتاج لوحده وكالة خاصة بموظفين كثر ، تقدم الوكالة خدمات متعلقة برخص السياقة و بالبطاقة الرمادية بمقتضى صفقة حصلت عليها من إدارة النقل. و مما يزيد الطين بلة أن أي مرتفق يريد خدمة رخصة السياقة أو البطاقة الرمادية يقضي مع الموظف المكلف أكثر من ربع ساعة. هذا الأمر يجعل باقي المرتفقين ينتظرون طيلة النهار ، و منهم من يضطر للعودة في اليوم الموالي .
واقع وكالة بريد كاش على الحالة المتردية التي هي عليها أصبح يطرح بإلحاح البحث عن حلول تحفظ كرامة المواطنين لأن هناك العشرات من الناس الذين يقضون يوما بكامله في الشارع العام في انتظار خدمة قد يحصلون عليها في آخر النهار ، أو قد يضطرون للعودة في اليوم الموالي و هكذا دواليك.
لذلك ينبغي أولا تغيير المقر الضيق للوكالة بمقر يتسع للمواطنين للانتظار و تدعيم الوكالة بموظفين لأن العمل بموظف واحد أصبح غير كاف بصفة قطعية.

pellencmaroc
playstore

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا