صفرو

هل أثرت حملة المقاطعة «الفايسبوكية» على «مركز الحليب»؟

playstore

أرجعت شركة “مركز الحليب “، التي تنتج وتسوق الحليب ومشتقاته، ثمن “ياغورت ” المُسمى  “أصيل “إلى ثمنه الأصلي  “درهمين ” بدل “درهمين و20 سنتيما ” وهو ما قرأه البعض على أنه “تأثير” محتمل لحملة مقاطعة منتوجات الشركة التي أطلقها ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك ” على أرباح الشركة . وكانت “سنطرال ” قد أعلنت، الأربعاء 14 ماي الماضي ، ودون سابق إنذار، عن زيادة جديدة في أسعار منتوجها “دانون ياغورت “و”عصيري ” و”الجبن ” وعممت ملصقا يُشير إلى الأسعار الجديدة عند محلات البقالة. وتراوحت الزيادة في الأسعار بين 20 و50 سنتيم، حيث أصبح ثمن “دانون العادي ” درهمين و20 سنتيما، و”دانينو ” للأطفال بدرهمين و70 سنتيم، فيما انتقل ثمن “عصيري ” من 5 دراهم إلى 5 دراهم ونصف . وأثارت هذه الزيادة غضب نشطاء فبادروا إلى إطلاق حملة لمقاطعة منتوجاتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك ” وانتشر بشكل سريع على الصفحات ، وفي إطار تتبعها لهذا الموضوع ، علمت صفرو بريس من مصادرها الخاصة أنه تراجع ثمن “دانون”  أصيل  بـ20 سنتيم، في المقابل، لم تُخفض أسعار المنتوجات الأخرى التي سبق وأن رفعت الشركة المعنية أثمنتها، فهل أثرت حملة المقاطعة “الفايسبوكية” على شركة “مركز الحليب” ؟ سؤال نترك الفرصة لقرائنا الكرام للإجابة عليه …

pellencmaroc
playstore

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا