المغرب

ناصر لاركيط.. أكاديمية محمد السادس لكرة القدم ثمرة رؤية ملكية مستنيرة لتطوير كرة القدم الوطنية.

أكد المدير السابق لأكاديمية محمد السادس لكرة القدم، ناصر لاركيط، اليوم الأربعاء، أن الأكاديمية تمثل أحد المفاتيح المهمة في نجاح المنتخب الوطني ضمن مونديال 2022، وهي ثمرة رؤية ملكية مستنيرة لتطوير كرة القدم الوطنية، من خلال توفير تكوين أولي ذي جودة عالية.

وأوضح السيد لاركيط، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه مشروع مهيكل أطلقه، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، للنهوض بتكوين لاعبي كرة القدم المغاربة على أعلى مستوى.

pellencmaroc

وأبرز المدير السابق للأكاديمة، أن الهدف الأساسي لهذا المشروع النموذجي هو تمكين اللاعبين المغاربة الشباب المزاولين للعبة محليا من ممارسة كرة القدم كمهنة، وتزويد مختلف الفرق الوطنية الشابة والصغرى بطاقات للمنافسة على أعلى المستويات.

وسجل السيد لاركيط، أن التكوين داخل الأكاديمية، التي تستقبل الأطفال من سن 12 إلى 18 عام ا، يقوم على ثلاثة مكونات.

وأكد المصدر ذاته، أنه بعد اختيار اللاعبيين الذي يعد أمرا مهما للغاية، فإن الجانب الأول من التدريب داخل الأكاديمية يتعلق بالتعليم، قائلا : “نحن نعلم الأطفال الاحترام ، معنى الجهد والعمل، وأن عليهم أن يكونوا أفضل في اليوم الموالي”.

وأوضح المدير السابق للأكاديمية، أنه في ما يتعلق بالجانب المدرسي ، فإن هذه الأخيرة تتيح للمستفيدين الحصول على تعليم ملائم، مبرزا أن المستوى الدراسي جيد للتلاميذ كما أن بعضهم حصل على شهادة البكالوريا بميزة. أما في ما يخص الجانب الثالث، والمتعلق بالتكوين في ممارسة كرة القدم، فقال السيد لاركيط، إنه يشمل تطوير قدرات المستفيدين على المستويات الذهنية والتكتيكية والفنية والبدنية.

وأضاف المصدر ذاته أن الأكاديمية تتوفر على بنية تحتية ومرافق عالية المستوى، بغية تمكين المواهب الشابة من تطوير إمكاناتهم وضمان كل شروط النجاح. وأكد أن الفضل في إخراج هذا المشروع النموذجي إلى حيز الوجود يعود لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأعرب لاركيط، عن فخره برؤية لاعبي كرة القدم المكونين في أكاديمية محمد السادس وهم يلعبون على أعلى مستوى، مشيرا إلى أنه “بفضلهم تعتبر الأكاديمية اليوم عنصرا يساهم في نجاح المنتخب الوطني في المونديال”.

وأضاف “أنا سعيد، فبعد 10 سنوات لدينا أربعة لاعبين من المنتخب الوطني مروا بالأكاديمية: حارس مرمى ومدافع ولاعب وسط ومهاجم، هذه هي السعادة!”

وقال المدير التقني الوطني السابق بخصوص الإنجاز التاريخي الذي حققه أسود الأطلس، من خلال التأهل الى المربع الذهبي لمونديال قطر 2022، إنه “إنجاز عظيم، هو ثمرة العمل منذ سنوات”.

وأشاد السيد لاركيط بالعمل العظيم الذي تقوم به الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مبرزا أن هناك”استمرارية لفلسفة وسياسة تقنية تؤتي ثمارها”.

وتحدث أيضا عن دور المدرب الوطني وليد الركراكي في هذا الإنجاز، مشيرا إلى “أنه كان المدرب المناسب في الوقت المناسب، حيث عرف كيف يجد الكلمات وعرف كيف يدفع فريقه لبلوغ هذا المستوى”.

ويعد إنشاء أكاديمية محمد السادس لكرة القدم، التي خصصت لها استثمارات بقيمة 140 مليون درهم، تجسيدا للاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس للرياضة بشكل عام، ولتطوير ممارسة كرة القدم على الخصوص. وتهدف الأكاديمية، التي تمتد على مساحة 18 هكتارا تقريبا، إلى المساهمة في تأطير وتكوين لاعبي كرة القدم، من خلال نظام تعليمي يجمع بين الرياضة والدراسة.

وتم بناء وتجهيز أكاديمية محمد السادس لكرة القدم وفقا للمعايير المعمول بها في مراكز التكوين الاحترافية الأوروبية ذات المستوى العالمي، وذلك بغية الاهتمام بالشباب المغربي ومنحه الظروف الملائمة لتلقي تكوين رياضي علمي يخول له الممارسة في أكبر الأندية الكروية بالمغرب وأوروبا على حد سواء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا
إغلاق