صفرو

مندوب وزارة الصحة بإقليم صفرو في لقاء شبه موسع بمدينة المنزل

playstore

على خلفية الدعوة التي وجهها المجلس البلدي للمندوب الإقليمي لوزارة الصحة بصفرو، تم عقد لقاء شبه موسع بباشوية المنزل، يوم الأربعاء المنصرم على الثالثة بعد الزوال، تميز بحضور مندوب وزارة الصحة وأطباء القطاع الخاص بالمنزل ،والممرض الرئيسي بالمنزل، وطبية مستوصف الزاوية، التي تعوض حاليا غياب الطبيبة الرئيسية بالمنزل، وباشا المدينة وكذا رئيس المجلس البلدي وبعض أعضاء بلدية المنزل،وجماعة امطرناغة، وممثلين عن بعض جمعيات المجتمع المدني.

   انصب اللقاء ـ الذي كان من المفروض أن تحتضنه دار الشباب لضمان انخراط أكبر للمواطنين ـ حول مناقشة الوضع المتردي لقطاع الصحة بالمدينة. حيث تمحورت تدخلات الحاضرين حول النقص الذي تعرفه المدينة على مستوى الأطر الطبية والخصاص المهول في الموارد البشرية، والغيابات المتكررة للطبيبة الرئيسية ، وكذا النقص الحاصل في الأدوية مع سوء التوزيع، وضعف ومحدودية الخدمات المقدمة، مع غياب المداومة… كما خلص الحديث إلى ضرورة رش المناطق السوداء بالمبيدات للقضاء على الحشرات الناقلة للأمراض خصوصا اللشمانيا.

pellencmaroc

   اللقاء خلص إلى ضرورة تشكيل لجنة محلية لتتبع ومواكبة عمل القطاع بممثلين من الصحة ، والمجلس البلدي وممثلين عن المجتمع المدني.. وإن بقي هذا المفهوم فضفاضا في غياب توضيح اختصاصات اللجنة ونوعية التراتبية بين أعضائها. كما بشر المندوب بقرب اعطاء انطلاقة مداومة القرب بشهر يوليوز المقبل بالمركز الصحي بالمنزل.

playstore

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. Donc les medecins prives vont contribuer gratuitement a la garde au niveau du centre c est la raison pour laquelle sont presents dans une reunion qui vise les dysfonctionnements du centre. La garde de proximite c est quoi?! Le centre necessity une permanence medicale . La garde des infirmiers et des sages existe déjà . La lechmaniose necessity des compagnes de proprete etl de depistage . L utilization des produits chimiques constitue un danger pour l environnement

  2. اشكر صاحب المقال لانه يساهم في اصلاح هذه القبيلة التي من المفروض ان تحذو حذو مثيلاتها من البلدان سيما وانها قبيلة عريقة ضاربة في القدم لكن منسوبها التنموي ضعيف الى حد لا يتصور وهذا راجع الى قلة او بالاحرى انعدام من يدافع عنها فاول من يعاتب على هذا الوضع هم اصحاب المجلس والمحيطين به وهم من يقولون بان القبيلة واهلها هم من المغضوبين عليهما من طرف المخزن لكن الصواب وان كانت قد لفقت لهما هذه التهم الا ان العهد الجديد اعطى لكل ذي حق حقه ولم يستثن هذه القبيلة من حقها في التنمية البشرية اين صندوقها واين صرف نريد تقريرا مفصلا في هذا المجال اما فيما يخص انعدام وقلة وجود الاطباء وغيابهم المتكرر فيجب ان يوضع حد لهذا التصرف المشين والوقوف بكل عزم وثبات من اجل حل هذا المشكل العويص يجب ان تكون هناك مجموعة من الاطباء وليس طبيب واحد يحضر مرة او مرتين في الاسبوع يجب ان تراعى كل الظروف المتطلبة من امكانيات واجهزة حتى يعمل كل من الاطباء والممرضين في احسن الاحوال وللاشارة وجود الممرض المسمى الحبيب والمكلف بالادوية المدعمة التي توفرها الدولة يوزعها حسب ما يمليه عليه ضميره دون حسيب او رقيب وهذا عيب وحرام

  3. المطلوب تنقية المركز الصحي من المفسدين اللذين لا يتورعون في المتاجرة بمآسي المرضى و سرقة الادوية و توزيعها على من لا يستحقها… و معاملة الناس بعقلية القبيلة و المحسوبية….
    و لعل اهم هدية يمكن تقديمها للمركز الصحي بالمنزل هو وضع حد لفساد المسمى الحبيب الممرض الرئيس و فتح تحقيق في ممارساته اللاقانونية و التي يعلمها الجميع ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا