العالم

مقتل اللاعب السنغالي ب27 رصاصة إثر حادث إطلاق النار بمرسيليا.

أعلن نادي أوباني والذي يلعب بالدرجة الرابعة الفرنسي بشكل صادم مقتل لاعب الوسط عادل سانتانا ميندي البالغ 22 عاما بالرصاص ليلة الجمعة الماضي في الدائرة 14 بمرسيليا.

وكتب نادي أوباني الفرنسي ومقره بلدة أوباغن قرب مارسيليا إن اللاعب قتل في حادث مأساوي، وأضاف أن اللاعب الراحل “سيترك فراغا كبيرا وسيبقى إلى الأبد واحد منا”.

pellencmaroc

ولم يخض النادي في التفاصيل أكثر، في حين ذكرت قناة “بي أف إم تي في” الفرنسية أن اللاعب قتل بالرصاص في مارسيليا.

ورغم محاولة رجال الإنقاذ إنعاشه إلا أنه توفي متأثرا بجروحه.

ووجدت الشرطة الفرنسية في المكان بقايا 27 طلقة نارية أطلقت على المجني عليه.

وقالت إن القتلة فروا من المكان في سيارة من طراز “أودي”.

ولعب الشاب بشكل أساسي كمهاجم وكان نتاجا لأكاديمية مرسيليا للشباب، ثم لعب مع إنجلترا، قبل أن ينضم إلى UE Sant Julia في أندورا، ويعود إلى فرنسا لقضاء فترات مع Côte Bleue و Marignane-Gignac و نادي أوباني الذي انضم إليه الصيف الماضي، والذي لعب معه 11 مباراة هذا الموسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا
إغلاق