صفرو

عمالة إقليم صفرو تقدم حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في الذكرى التاسعة لانطلاقها

playstore

أشرف عامل إقليم صفرو صبيحة يومه الثلاثاء 3 يونيو 2014 بالقاعة الكبرى للعمالة ، على فعاليات اللقاء التواصلي الذي يخلد للذكرى التاسعة لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، الذي تم بتعاون مع مرصد الحكامة وتدبير الشأن العام بفاس ، تحت شعار “تقوية مكتسبات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم صفرو” ، حيث أكد عامل الاقليم السيد عبد السلام زوكار في كلمة ألقاها بالمناسبة على أن هذه المبادرة التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في خطابه التاريخي ليوم 18 ماي 2005 ، ثورة جديدة للملك والشعب بالنظر لما تشكله من فلسفة اجتماعية ومنظومة ثقافية تسهم في معالجة الاختلالات الاجتماعية ، كالإقصاء والفقر والهشاشة ، فضلا عن كونها تعمل على إذكاء روح المواطنة الفاعلة والتعاضد الاجتماعي . ويهدف هذا اللقاء – يضيف المتحدث- الى إشراك جميع الفاعلين المحليين والمهتمين ، والأساتذة والطلبة في هذا الورش الملكي الكبير ، من أجل الوقوف على ما تم قطعه من أشواط لبلورة أهدافه النبيلة . كما أشار إلى أن هذا المشروع مر بمرحلتين أساسيتين ، الأولى اتسمت بتبني مقاربة تشاركية في تشخيص الوضع وتحديد الجماعات القروية المستهدفة التي بلغ عددها الثلاثة ، لتتسع قاعدة الاستهداف في المرحلة الثانية لتشمل إلى 15 جماعة قروية ، إضافة إلى استفادة 3 أحياء بمدينة صفرو من برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري ، على اعتبار هذه المرحلة أصبحت تستهدف المدن التي يتجاوز عدد سكانها 20000 نسمة وفق الاحصائيات الصادرة عن المندوبية السامية للتخطيط لسنة 2004 . كما أكد على أن المرحلة الثانية تميزت بتعزيز آليات الحكامة ، وضمان متابعة تنفيذ برامج المبادرة ، من خلال وضع نظام معلوماتي متكامل ، يمكن من رصد وتتبع وتقييم مختلف مراحل إنجاز المشاريع بالإقليم . وبلغة الأرقام نوه عامل الإقليم بالمشاريع المنجزة تحت غطاء المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مابين 2005 و 2013 ، والتي بلغ عددها الإجمالي 362 مشروعا ، بكلفة إجمالية تقدر بحوالي 181 مليون درهم ، تم توزيعها على أربعة برامج :  

   – برنامج محاربة الفقر بالوسط القروي ب 128 مشروعا .                                                                                                                              – برنامج محاربة الهشاشة ب 77 مشروعا .                                                                                                                                              – برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري ب 17 مشروعا .                                                                                                               – البرنامج الأفقي ب 141 مشروعا .                                                                                        

pellencmaroc

وفي ختام كلمته أكد السيد عبد السلام زوكار على ضرورة  تقوية هذه المكتسبات التي تعكس حقيقة واحدة هي الرغبة في بناء إقليم نموذجي تنموي ناجح متشبع بقيم ومبادىء  المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .

playstore

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا