صفرو

صفرو:مسلسل تسوير مدرسة غمرة،في ظل عراقيل الساكنة المجاورة…!

playstore

 أخيرا وبعد سنوات عديدة، ظلت فيها المؤسسة فضاء حرا مفتوحا على الجميع منذ إنشائها ، تقرر إقامة سور يحيط بمجموعة مدارس: 9 أبريل بغمرة، التابعة ترابيا لجماعة امطرناغة. وقد كان من المفروض والبديهي أن تلقى هذه البادرة  ـ رغم تأخرها ـ استحسان ساكنة المنطقة نظرا لإيجابياتها التي لا تخفى على أحد ، غير أن سلوك الساكنة المجاورة للمؤسسة، أكد عكس ذلك تماما، حيث واجه البعض منهم مشروع إقامة السور بتعنت كبير، مصرين على وضع العراقيل في وجه المقاول المكلف بالمشروع. الذي تفاجأ مع مدير المؤسسة والعاملين بها بالموقف العدواني غير المبرر لهؤلاء.


pellencmaroc

   وكان مسلسل التعنت المتواصل من طرف الساكنة المجاورة قد خلص إلى اجتثات بعض أشجار المؤسسة المغروسة بمحيطها إرضاء لهؤلاء، حيث رفضوا أن يقام السور عند حدود المدرسة، وأصروا أن يتراجع المقاول بمتر كامل على طول محيط المؤسسة، حتى يتمكن من إتمام الأشغال في هذا الحيز الضيق فحسب. مما يفتح المجال لطرح أسئلة عديدة حول هذا الأسلوب من التعامل تجاه مصلحة عمومية، وضد مؤسسة تربوية ؟!

playstore

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا