صفرو

صفروبريس:اليوم الأخير لامتحانات الباكالوريا بالمنزل

playstore

أسدل الستار اليوم حول امتحانات الباكالوريا بالمملكة. وقد تباينت ارتسامات التلاميذ و ردود أفعالهم حول الامتحان في هذا اليوم بمدينة المنزل. كما اختلفت مشاعرهم أيضا، وتدرجت بين السخط ، والارتياح ، والأمل في النجاح. وأجمع الكل على أنه حمل ثقيل ، وظغط نفسي كبير انزاح عن كاهلهم ، ولم يعد يعكر صفو راحتهم ، ويقلق بالهم إلا ترقب النتائج بين حلم النجاح.. وكابوس الرسوب.

   انطباعات أحد التلاميذ كانت جيدة حول أجواء الامتحان ، تعززها ابتسامته الواثقة ، فقد قال: أن المواضيع كانت في المتناول ، وأن كل طالب أعد بجد سيحس بذلك ، وسيسهل عليه تجاوز هذه السنة بيسر. تلميذ آخر لم يدر أيفرح أم يحزن؟َ! فقد قال أنه عمل كل ما في وسعه ، لكن الكلمة الأخيرة تبقى للمصحح ونزاهته!! بينما صرح تلميذ ثالث من دون خجل: أنه مستاء جدا من الأجواء التي مر فيها الامتحان، وذلك لأنه لم تتح له فرصة النقل أو استعمال الهاتف!! مع صرامة الحراسة، وعدم سماحها بكل أنواع الغش. في حين يضيف نفس التلميذ ، أن هناك مرشحين بجهات أخرى أتيحت لهم فرصة استعمال الهاتف بحرية كبيرة ، وكان الأجدر أن يتم اعتماد نفس الظروف تطبيقا لمبدأ المساواة!!

pellencmaroc
playstore

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا