صفرو

الوكالة الوطنية لانعاش التشغيل والكفاءات تكشف عن مستجدات الوساطة في التشغيل

playstore

اختتمت الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات أشغال مشروع التوأمة المؤسساتية المغرب – الاتحاد الأوروبي: تقوية القدرات المؤسساتية للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات في ندوة أول أمس الاثنين بمقر وكالتها الجهوية للدار البيضاء الكبرى.
وأكد حفيظ كمال المدير العام للوكالة أن هذا المشروع مكن من توفير الدعم للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات في إطار مخطط تنميتها الثالث من أجل التفكير في تبسيط وتجديد الخدمات المتعلقة بالوساطة في التشغيل من أجل تحسين قابلية تشغيل الباحثين عن شغل مع الاستجابة لحاجيات المشغلين، وتوسيع قاعدة المستفيدين من خدمات الوكالة بتطوير استراتيجية تكامل القنوات، مع تواجد فعلي على شبكات التواصل الاجتماعي؛ بالإضافة إلى التعبئة الشاملة للموارد البشرية للوكالة حول مشروع مؤسساتي طموح يرتكز على تسيير موحد.
وأوضح كمال في كلمة له، أمام عدد من مسؤولي الدول الأوربية المعنية بالمشروع ومسؤولين عن الهيئات المهنية والمدنية، أن مشروع التوأمة على مدى 18 شهرا ابتداء من شهر دجنبر 2012، سمح كذلك بتعبئة جميع فرق العمل بالوكالة، بالإضافة إلى مستشار قاطن بالبيضاء و 4 رؤساء مشاريع (بالمغرب وفرنسا والسويد و ألمانيا) و32 خبيرا على المدى القصير من مؤسسات الدول الثلاث. و قد نتج عن ذلك :
490 يوم خبرة بالمغرب، و 45 يوما دراسيا بأوروبا. ويندرج مشروع التوأمة، حسب الوكالة، في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة ومخطط العمل للسياسة الأوروبية للجوار بدعم جهود المملكة المغربية في تطبيق سياستها في مجال التشغيل والاستفادة في الختام بواسطة الوكالة الوطنية لانعاش الشغل والكفاءات من أداة للتدخل أكثر فاعلية ونجاعة بفضل الخبرة والمهارة في مجال التشغيل التي تقدمها المؤسسات الشريكة في المشروع.
وفي إطار هذا المشروع، فإن الوكالة التي عرفت تطورات عدة منذ إحداثها، ترمي إلى تدعيم مكتسباتها وتوحيد أجرائها حول مشروع مقاولة واعد بالعمل على رفع الأداء وجودة الخدمة المقدمة.
وسيضطلع مشروع التوأمة، وفق المصادر ذاتها، بمواكبة ودعم الوكالة الوطنية إنعاش الشغل والكفاءات من أجل استكمال وربط مجموع مكتسباتها ورفع مستوى كفاءة مواردها البشرية من أجل متابعة دعم احترافية نشاطها. ويتم إنجاز هذا المشروع من لدن مجموعة تضم ثلاثة دول من الاتحاد الاوروبي، وهي فرنسا والسويد وألمانيا، وممول من لدن الاتحاد الاوربي وتديره وزارة الشؤون الخارجية والتعاون للمملكة المغربية.

وفي موضوع ذي صلة، حققت البوابة الالكترونية للوساطة خلال الأشهر 12 الأخيرة أزيد من 4 ملايين و420 ألف زائر، وبلغ عدد الزيارة الفريدة حوالي مليوني زيارة مقابل حوالي 40 مليون صفحة مرئية (معدل 9 صفحات في كل زيارة). وبلغت نسبة الزيارات المتكررة، حسب معطيات قدمتها الوكالة في عرض ، أزيد من 58 بالمائة، ومعدل مدة كل زيارة 10 دقائق و13 ثانية. وبخصوص البريد الالكتروني والنشرات الإخبارية أكدت إرسال أزيد من 3.5 مليون رسالة إلكترونية إلى 1.5 مليون باحث عن عمل وأزيد من 62000 عنوان مقاولة، مقابل تسجيل 163 ألف و274 متابع على الفايسبوك مع 500 ألف شخص فريد شاهدوا إحدى نشرات الوكالة على شريط الأخبار وأزيد من 17 مليون انطباع، خاصة أن الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات توجد حاليا بستة شبكات اجتماعية على الشبكة العنكبوتية.
وفي السياق ذاته بعثت الوكالة أزيد من 1.2 مليون رسالة هاتفية قصيرة لطالبي العمل خلال السنوات الثلاثة الأخيرة، فضلا عن كون برنامج ” كنقلب على خدمة ” الذي تابعه حوالي مليون ونصف مليون مشاهد. يشار أن عدد فروع الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات على المستوىالوطني بلغ 78 وكالة تشغل 600 أجير منهم 420 مستشارا في مجال التشغيل، تمكنت هذه الأطر من مواكبة 1500 مشروع للتشغيل الذاتي وأزيد من 48000 مستفيد من ورشات البحث عن العمل وأزيد من 63000 مقابلة تشخيصية وإدماج 57000 باحث عن عمل في سوق الشغل. بالإضافة إلى تحسين قابلية التشغيل لأزيد من 18 الفا و700 شاب حامل لشهادة عبر مختلف آليات التكوين.

pellencmaroc
playstore

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا