صفرو

المجلس العلمي المحلي لإقليم صفرو ينظم الملتقى السادس لأهل القرآن الكريم

playstore

في إطار أنشطته السنوية ، وبتعاون مع كل من عمالة إقليم صفرو ، والمجلس الاقليمي ، والمجلس الحضري والمندوبية الاقليمية للشؤون الاسلامية بصفرو ، نظم المجلس العلمي المحلي لإقليم صفرو يوم أمس الخميس 22 رجب 1435 ه الموافق ل 22 ماي 2014 م بالقاعة الكبرى للعمالة ، الملتقى السادس لأهل القرآن الكريم في موضوع : ” تمثل القرآن في سلوك عباد الرحمان ” . قص شريط الملتقى بجلسة افتتاحية حضرها كل من السيد عامل إقليم صفرو بمعية رؤساء المصالح الداخلية والخارجية ، ورؤساء مجالس علمية بمجموعة من المدن المغربية ، وثلة من العلماء والفقهاء والمهتمين وعلى رأسهم ضيوف الشرف رئيس جامعة القرويين الدكتور محمد الروكي ، والدكتور التهامي الراجي الهاشمي ، والدكتور توفيق بنجلون ، وشخصيات مدنية وعسكرية ، حيث أجمع الكل  في مداخلاتهم على توفق المنظمين في اختيار الموضوع ، لما له من أهمية بالغة في حياة الإنسان ، على اعتبار القرآن الكريم منهج حياة عقيدة وعبادة وأخلاقا وسلوكا ، هذا الموضوع الذي تكلف الدكتور محمد الروكي ببسط أفكاره وأسراره في عرض على هامش الملتقى ، أكد فيه رئيس جامعة القرويين والعضو الاستشاري للمجلس العلمي الأعلى وأستاذ الفقه في مجموعة من الجامعات بالمغرب ، على فضل القرآن الكريم وعظم شأنه ، وأنه سبب سعادة الانسان في الدنيا والآخرة  ، وأن لا حل لمشاكل العصر الا فيه وبه ، وذلك بتمثله واتخاذه مثالا يحتذى ، ومنوالا يسار عليه ، ومنهاجا تدار به أمور الحياة على اعتباره منجما لأسرار ومقاصد ربانية .


pellencmaroc

 

من جهته أبرز السيد رئيس المجلس العلمي أن إشراف المجلس  على تنظيم هذا الملتقى يؤكد الدور الذي تضطلع به هذه المؤسسة الدينية في تأطير الحقل الديني والارشاد في أمور الدين مع ما يكتسيه كل ذلك من ترسيخ للقيم والمثل العليا للدين الاسلامي الحنيف، مشيرا الى الأهمية التي يكتسيها هذا النوع من اللقاءات العلمية والدينية التي تتناول مضمون القرآن الكريم شرحا وتحليلا وتمثلا وتفقها ، مما سيسهم بكل تأكيد في تنشيط الحقل الديني وخلق أجواء التواصل والتبادل بين صفوة من العلماء المشاركين ، خصوصا في ظل العناية الكبيرة التييوليها أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس للقرآن الكريم وأهله وخاصتهمشيرا الى أن هذه الدروة تضع من بين أهدافها الاساسية خدمة القرآن الكريم وإشاعة نوره تحقيقا لغاياته ومقاصده . وتميزت الجلسة الافتتاحية التي تخللتها قراءات قرآنية متنوعة ، بتكريم ضيوف الشرف ، وكذا الطفل أيوب الغريسي الحاصل على الجائزة الأولى في مسابقة محمد السادس عن فئة خمسة أحزاب مع القراءة الشرقية ، ومنظف مسجد عمر بن الخطاب بعين الشكاك الذي حصل على جائزة أنظف مسجد بالمنطقة ، وفي التفاتة طيبة تم تكريم أقدم مؤذن بالمنطقة ويتعلق الأمر بالسيد عبد الرحمن لكطب ، كما تم تكريم نادي القرآن الكريم التابع لمدرسة الوحدة بالبهاليل في شخص مديرها السيد محمد العثماني

playstore

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا