المغرب

الدكتورة غزوي تكتب : على هامش اليوم العالمي لسرطان الطفل

playstore

يخلد المغرب على غرار باقي دول العالم يوم 15فبراير من كل سنة اليوم العالمي لسرطان الطفل يوم يعتبره الجسم الطبي و التمريضي استثنائيا لكونه فرصة لرفع درجة الوعي بأهمية التشخيص المبكر مرورا بأعراض السريرية المبكرة لبعض انواع السرطانات و تحريها بدقة حتى يتسنى لذوي الاختصاص التكفل بالمريض و منحه جودة حياة و حظوظ علاج أوفر .
و تشير الاحصائيات أن 1000حالة سرطان للطفل تشخص يوميا عبر العالم ،كما أن 70%من جميع الاطفال المصابين بالسرطان توفوا سنة 2022.وبذلك تدق منظمة الصحة العالمية ناقوس الخطر و تؤكد على ضرورة التشخيص المبكر و رصد العلامات المبكرة لهذا الداء وهنا يأتي دور التوعية و التحسيس للأباء و الامهات في المراكز الصحية بأهمية الكشف فور ظهور علامات كفقدان الوزن غير المبرر. شحوب الوجه الخمول والتعب المستمر ضعف التركيز‫. الحمى المستمرة وغير المبررة‫. الآلام المستمرة بالأطراف والمفاصل بلا سبب واضح‫. البقع الزرقاء المتكررة‫. بريق أبيض في العين وكذا الانتفاخ الغير الطبيعي للبطن ونوبات العرق الليلية أو حمى و صداع. من أجل استشارة الطبيب فور ظهور هاته العلامات.

pellencmaroc

لتبقى الاشارة أن جميع مكونات المجتمع لها دور فعال كل من موقعة من أجل رفع درجة الوعي بمدى انتشار هذا الداء و أهمية الكشف المبكر لمنح الاطفال المصابين حياة كاملة موفورة الصحة وان هذا اليوم سيشكل لا محالة فرصة لدعم المصابين الصغار و أسرهم و كذلك الناجين منه.
دة.شفيقة غزوي
مسؤولة وحدة التواصل و الاعلام
المديرية الجهوية للصحة و الحماية الاجتماعية
جهة فاس مكناس

playstore

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا