العالم

أفقر رئيس دولة في العالم يرفض مليون دولار ثمنا لسيارته المتهالكة

playstore

استطاعت سيارة رئيس الأوروجواي خوسيه موخيكا، أن تجلب مشترين عرضوا مليون دولار مقابل بيعها، غير أن “الرئيس الفقير” أبى التخلي عن سيارته، وهي من طراز بيتل، التي أنتجتها فولكسفاجن في 1987.

وأوردت وكالة رويترز، أن موخيكا قد كشف النقاب مؤخرا عن أن شيخا عربيا، عرض عليه مبلغ مليون دولار مقابل الحصول على السيارة ذات اللون السماوي، التي أغرقت صورها مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت، عندما استقلها موخيكا أثناء توجهه للإدلاء بصوته في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في شهر أكتوبر.

pellencmaroc

لكن موخيكا أحبط يوم الجمعة الطامحين لشراء السيارة التي تبلغ قيمتها 3000 دولار. وقال موخيكا في تصريح لإذاعة محلية “لن نبيعها أبدا … سوف نرفض أي عروض لشرائها.” وأضاف موخيكا “لا أعلم ما إذا كانت السيارة ستباع يوما ما … لكن ما أعرفه هو أنه ما دمت حيا فستبقى في المرآب.” 

وأصبحت السيارة رمزا لنمط الحياة المتواضع للرئيس المنتهية ولايته، والذي ترفع عن العيش في القصر الرئاسي وفضل عليه منزله الريفي، وتبرع بالكثير من راتبه لبرامج الرفاهة الاجتماعية في البلاد.

playstore

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا