شؤون دينية

يوم الجمعة .. خير الأيام عند الله تعالى

يبدأ يوم الجمعة منذ غروب شمس يوم الخميس وحتى غروب شمس يوم الجمعة، ومن أهمّ ما يميّز هذا اليوم:[٢] يؤدّي فيه المسلمون صلاة الجمعة التي يدخل وقتها بدخول وقت صلاة الظهر، وهي فرض عين على كل مسلم ذكر بالغ عاقل، وتجب عليه في جماعة في المسجد، ولا تجب على الذكور ما دون سن البلوغ ولا على النّساء، وأكثر ما يميّز صلاة الجمعة عن غيرها من الصلوات أنّها الصلاة النهاريّة الوحيدة الجهريّة تكريمًا وتعظيمًا لشأنها. خُلق فيه أبو البشريّة آدم عليه السلام وفيه خرج من الجنّة؛ فكان يوم الجمعة اليوم الذي بدأت فيه الحياة البشريّة على الأرض. تقام فيه السّاعة ويجمع الله سبحانه وتعالى جميع خلقه على الصراط للحساب. الصلاة فيه على النّبي صلّى الله عليه وسلّم معروضة عليه. فيه ساعة تفتح فيها أبواب السماء من أدركها كانت دعوته مستجابة، وقد رجّح العلماء أن تكون في فترة ما بعد صلاة العصر إلى ما قبل صلاة المغرب من يوم الجمعة. توجد سورة كاملة في القرآن الكريم عن يوم الجمعة، تعظيمًا لشأن هذا اليوم وللتركيز على أهميّته الدينيّة، وذكر ضرورة الالتزام بآداء صلاة الجمعة في جماعة، إلى جانب فضائله وآدابه المستحبّة. فيه تكفير للذنوب وتجاوز عن السيّئات، فمن الجمعة إلى الجمعة كفّارة، وهي فرصة متكرّرة لأولي الألباب للتوبة والإنابة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا
إغلاق