صفرو

نداء لساكنة إقليم صفرو : “اللي ما دايرش التلقيح يمشي يديرو” لكي نعود لحياتنا الطبيعية

نجح المغرب في تدبير أزمة الجائحة باحترافية كبرى بشهادة جميع الدول العدوة منها قبل الصديقة. حيث وصل عدد المُلقحين بالمغرب إلى أزيد من 20 مليون و نصف مواطن. و هو ما سمح بتخفيف الإجراءات الإحترازية و عودة الحياة إلى شبه طبيعتها.

و لا زالت الأطر الصحية مرابطة في الصفوف الأمامية إلى جانب رجال السلطة بكل أصنافهم و درجاتهم من أجل إتمام عملية التلقيح و إنجاح هذه المحطة ببلادنا. إذ أطلقت مؤخرا وزارة التربية الوطنية حملة واسعة لتلقيح التلاميذ المتراوحة أعمراهم بين 12 و 18 سنة، و حقق هذا الإجراء تمنيع أكبر في فئة الصغار و المراهقين.
بالمقابل، لا زال العديد من المواطنين و التلاميذ بإقليم صفرو خاصة والمغرب عامة رافضين لتلقي اللقاح ضد كورونا ومنهم من لقح بجرعة واحدة فقط دون الثانية وهذا ما يجعل التطعيم غير فعال.

و لعل هذا الوضع قد يتسبب مستقبلا في انتكاسة صحية نظرا لعدم بلوغ المناعة الجماعية ببلادنا، و لهذا السبب تنادي وزارة الصحة بالمغرب والسلطات، بانخراط جميع المواطنين في حملة التلقيح التي أطلقتها، كما تناشد وزارة الصحة أولئك الذين لم يذهبوا بعد إلى أخذ الجرعة الثانية و الثالثة بالتوجه سريعا إلى أقرب مركز تلقيح لأخذها، بهدف حماية أنفسهم و حماية الآخرين، و تحقيق المناعة الجماعية لا سيما و أن فصل الشتاء على الأبواب، و معه تكثر الإصابة بالزكام و بالأمراض التنفسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا
إغلاق