صفرو

غاندي لصفروبريس : تجاهل السلطات المحلية بمدينة صفرو وراء عدم انخراط المجتمع المدني في التوعية للحد من الوباء

تفاعلا مع الخطاب الملكي السامي لجلالة الملك محمد السادس نصره الله، بمناسبة الذكرى السابعة والستين لثورة الملك والشعب،والذي قال فيه أنه “بموازاة مع الإجراءات المتخذة من طرف السلطات العمومية، أدعو كل القوى الوطنية، للتعبئة واليقظة، والانخراط في المجهود الوطني، في مجال التوعية والتحسيس وتأطير المجتمع، للتصدي لهذا الوباء”، اتصلت جريدة صفروبريس بعبد الحق غاندي رئيس النسيج الجمعوي بإقليم صفرو لتوضيح المبادرات التي قام بها أو التي يعتزم النسيج القيام بها للتوعية للحد من الوباء. 

وبهذا الخصوص أكد غاندي أنه مند بداية الحجر الصحي بادرنا كمجتمع مدني لتأسيس صفحة على الواتساب ضمت مجموعة كبيرة من  الفاعل المدنين والسياسين والنقابين اغلبهم رؤساء جمعيات مدنية ، كانت التجربة الاولى وطنيا ،وقد تحمس المجتمع المدني للانخراط في اي مبادرة تساهم في العمل للحد من الوباء وآثاره  ، الا انه وللاسف لم نلقى اي دعوة اوتجاوب من طرف السلطات المحلية ، ومؤخرا ومع تزايد الحالات بمدينة صفرو بصفة مقلقة تقترب معها المدينة من التحول لبؤرة ، كنا ننتظر أن تبادر السلطات المحلية لدعوة المجتمع المدني للتنسيق في مجال محاربة الفيروس كوفيد 19 ، لكن للأسف شاهدنا السلطات المحلية تخرج في لتوزيع الكمامات والتوعية والتحسيس في غياب المجتمع المدني باستثناء دعوة بعض المنابر الاعلامية لتغطية هده الخرجات ، ولم يكن هدا الفعل ليثير المجتمع المدني المحلي لولا الاخبار التي بدأت تصلنا من مختلف المدن والقرى والمداشر في مجموع التراب المغربي والدي شاهدا من خلالها التنسيق التام بين السلطات والمجتمع المدني في التوعية والتحسيس في خرجات جماعية منسقة لنكتشف أن سلطاتنا المحلية مستغنية عن المجتمع المدني ، فهي لوحدها قادرة على مجابهة الوباء .

وأضاف رئيس النسيج أنه عندما فتحنا يدنا للسلطات المحلية للتنسيق عند بداية الوباء ولم نتلقى اي تجاوب فضلنا الرجوع للوراء خصوصا واننا كنا في حالة طوارئ وحجر صحي وتركنا السلطات “تدير شغلها” دون اي رد فعل سلبي من جهتنا لان طبيعة المرحلة لا تتحمل النزاع ، لكن عندما راينا السلطات المحلية تقصي المجتمع المدني من الحملات لمكافحة الوباء بينما سلطات جماعات قروية وحضرية تجتهد في اشراكه -يقول غاندي- يضيف تأكدنا ان الامر يتطلب وفقه تأمل لتقصي اسباب هدا الاقصاء ليتساءل رئيس النسيج الجمعوي وهل المسؤولين بوزارة الداخلية سيكونون راضين عن هدا الاقصاء الدي لا يخدم التوجهات العامة للدولة التي تجند جميع الامكانيات المادية والبشرية لمكافحة الوباء خصوصا بعد الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى السابعة والستين لذكرى ثورة الملك والشعب الدي طالب فيه من قوى الأمة وعموم الشعب المغربي الانخراط في التعبئة الوطنية والتوعية من مخاطر وباء كورونا ؟.

تعليق واحد

  1. تحية للقيدوم غاندي الرجل المناسب لتولي مناصب المسؤولية والحكامة بمدينة صفرو ، وفقك المولى أيها الشحرور العظيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا
إغلاق