فاس

بصفرو..إسدال الستار على مسابقة العدو الريفي الجهوي

انتصار القايد (متدربة)

“الرياضة فعالية فعالة للإحتفاء بالذكرى السادسة والأربعون للمسيرة الخضراء المظفرة”؛ شعار يلخص بإيجاز سباق العدو الريفي الجهوي الذي أسدل الستار عليه يوم الأحد 7 نونبر من هذه السنة بمطاف مساي صفرو، من تنظيم نادي أشبال اكاي لألعاب القوى بصفرو بشراكة مع عصبة فاس بولمان لألعاب القوى و المجلس الجماعي لمدينة صفرو . وذلك بحضور رئيس العصبة وأبطال عالميون وعدد من الفعاليات التربوية والتعليمية.
وعرفت هذه التظاهرة مشاركة 420 عداء و عداءة من تلميذات وتلاميذ مؤسسات تعلمية بالإقليم من جميع الفئات العمرية؛ شبان ،صغار، براعم، وفتيان.
ويندرج هذا العرس الرياضي في سياق تفعيل مضامين الرسالة الملكية السامية حول الرياضة والإستراتيجية الجديدة لوزارة الشباب والرياضة، التي تتوخى تعميم الممارسة الرياضية و الرفع من مستوى التنافسية لدى كل فئات المجتمع وخاصة الأطفال وذلك للحد من العنف داخل المؤسسات التعليمية. على اعتبار أن الرياضة المدرسية تعد محفزا لتنمية القدرات الرياضية والتربوية للناشئة ومشتلا للرياضة وفضاء للتربية والتهذيب.
وفي تصريح مقتضب لجريدة صفروبريس صرح رئيس عصبة فاس بولمان لألعاب القوى أن تنظيم هذا العدو الريفي يندرج في إطار الاحتفال بالذكرى 46 للمسيرة الخضراء و أن الغاية منه هي التنقيب عن المواهب المغمورة، لانتقائها وتوجيهها للانخراط في المنظومة الرياضية وكذلك تمكين الجمعيات الرياضية من توسيع قاعدة منخرطيها.
وشهد هذا السباق، الذي وضعت له ترتيبات تنظيمية ولوجيستكية محكمة، تنافسا حماسيا بين المتسابقين، حيث أبانوا عن مؤهلات كبيرة وتجاوب عميق مع هذا الصنف الرياضي الذي يتطلب مهارات خاصة في أفق جعل المدرسة المغربية مشتلا لاكتشاف المواهب والطاقات التي بإمكانها أن تحافظ على مجد هذه الرياضة.
وفي ختام هذه التظاهرة ،تم توزيع الجوائز والميداليات والشواهد على الفائزين.
وجاء في هذا الصدد تصريح لبطلة عالمية سابقة حيث ألقت كلمات تحفيزية للمشاركين مشيرة أن النجومية تقترن بالمثابرة والجدية والإخلاص، وأن البطولة المدرسية هي المعبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا
إغلاق