صفرو

الائتلاف المحلي من اجل البيئة والتنمية المستدامة بصفرو يترافع من اجل انقاد الغابة المحيطة بالمدينة

بـيـان للرأي العام

على إثر ما تعيشه الغابة المحيطة بمدينة صفرو من حرائق متتالية الاولى كانت يوم الاثنين 31/08/2020 والثانية يوم الجمعة 04/09/2020 ، أضف لها الضغط الدي تعاني منه جراء القطع الجائر لأشجراها  ، والتلوث المزدوج جراء غبار المقالع وشاحناتها وجراء النفايات المنزلية وكذا الصلبة من مخلفات البناء ، بالإضافة لما شهدته مساحتها من تقلص جراء بناء تجزئة المنزه ، مع انحصار عملية التشجير في هذه المنطقة كما أن المدينة عرفت عملية توسع عمراني على حساب البساتين التي كانت توفر اصناف مختلفة من الاشجار والنباتات مما قلص الى حد كبير نسبة الفضاءات الخضراء نسبة لعدد السكان .

وبناء على ما ذكر ونظرا لما تشكله هذه الغابة باعتبارها رئة المدينة ،والدور الكبير التي تلعبه في توفير الاكسجين والحماية من غبار المقالع والحد من انجراف التربة وتقليل خطر الفيضانات ، فإننا نناشد المسؤولين كل من جهته من جماعات ترابية وسلطات محلية واقليمية والمياه والغابات العمل على انقاد الغابة باتخاذ مجموعة من الاجراءات وهي :

  1.   وضع بنية تحتية من مسالك وطرقات وقنوات مائية على مدار جميع الغابات المحيطة بالمدينة لتوفير الحماية العاجلة والسريعة من كل حريق .
  2. وضع كاميرات للمراقبة متطورة في الأماكن المناسبة لمراقبة العمليات التخريبية بالغابة لضبط المتسببين في الحرائق والقاطعين للأشجار والشاحنات التي ترمي النفايات الصلبة الى جانب الدور الامني لهده الكاميرات.
  3. وضع مخطط متكامل لتكثيف الغطاء النباتي بمدار المدينة ووسطها في افق انشاء حزام اخضر .
  4. تحمل ارباب المقالع مسؤولياتهم بضرورة قيامهم بدور ايجابي في المجالي البيئي بالمشاركة المكثفة في عملية التشجير لتعويض الاضرار التي تسببها هذه المقالع للبيئة.
  5. إشراك المجتمع المدني والمؤسسات التعليمية والقطاع الخاص في هذه الاوراش البيئية تخطيطا وتنفيذا .

وتجدر الإشارة الى أن الإئتلاف المحلي من اجل البيئة والتنمية المستدامة ومنذ تأسيسه من سنتين كان موضوع غابة المدينة أول انشطته بتنظيمه ليوم دراسي حولها واوراش بيئة ونظافة بها بالإضافة الى تواصله مع جميع المتدخلين في الموضوع من سلطات اقليمية ومديرية المياه والغابات والجماعة الترابية والاملاك المخزنية بفاس.

 وفي الأخير نتقدم بالشكر لجميع من شارك في إطفاء حرائق الغابة من وقاية مدنية وسلطات .

تعليق واحد

  1. السلام..نثمن هذه المبادرة القيمة التي بادرت لها الجمعية..كما أشير إلى إضافة نقطة مهمة للنقص
    من كمية الغبار الملوث للبيئة المحيطة.. هي تلبيط أو تزفيت الطريق المارة وسط الغابة والتي تعرف حركة كبيرة من قبل الشاحنات المحملة بمواد المقالع..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا
إغلاق