المغرب

250 شخصية مرموقة من شباب و نساء تعمم بيانا يدين الحادث الإرهابي بمدينة السمارة وعبيبو يحمل المسؤولية للجزائر

playstore

أصدرت 250 شخصية مغربية من فعاليات وطنية شبابية و نسائية بيانا تندد فيه بالهجوم الإرهابي الذي استهدف مدينة السمارة. و اعربت الشخصيات الموقعة على البيان، و من ضمنها طارق اعبيبو رئيس مؤسسة صفرو برس للإعلام والتواصل ، عن استنكارها الشديد لما حدث، معتبرة أن الحادث ياتي في ظل ارتباط جبهة البوليساريو بمنظمات إرهابية تستهدف زعزعة الاستقرار بمنطقة شمال إفريقيا . كما ندد البيان بالدعم الذي تقدمه الجارة الجزائر لهذا الكيان الإرهابي وبالتالي فهي تتحمل كامل المسؤولية باعتبارها حاضنة لتنظيم البوليساريو الإرهابي. و طالب البيان بادراج جبهة البوليساريو كمنظمة إرهابية ضمن قوائم منظمة الأمم المتحدة مطالبا هذه الأخيرة بالاضطلاع بدورها كاملا في حفظ الأمن و السلام في المنطقة و تطبيق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.
وقد أعرب طارق اعبيبو رئيس مؤسسة صفرو برس للإعلام والتواصل ، باعتباره أحد الموقعين على البيان عن استنكاره للهجوم الإرهابي الذي طال مدينة السمارة و الذي خلف شهيدا من ابناء الصحراء المغربية بالاضافة إلى مصابين باصابات مختلفة. و اعتبر باسم مؤسسة صفرو برس للإعلام والتواصل ان هذه الجبهة الوهمية تعتبر أداة و بندقية إقليمية مأجورة في خدمة الأجندة الإيرانية التي تتقاطع مع أهداف الجارة الجزائر في غرب المتوسط و منطقة الساحل في تهديد مستمر للأمن و الاستقرار الاقليمي.
كما اعتبر أن هذا الحادث يشكل تطورا خطيرا في سلسلة الأحداث ، ويعبر عن انسداد الأفق في وجه الأطروحة الانفصالية و دعاتها ، في مقابل توالي انتصارات الدبلوماسية المغربية في الملف، و بالتالي فالحادث يعطي الحرية المطلقة للمملكة المغربية في التصرف شرق الحزام الأمني وفق حق الدفاع عن النفس المكفول بمقتضى القانون الدولي.
وقد عبرت مؤسسة صفرو برس للإعلام والتواصل عن تضامنها مع اهالي الضحايا و قدمت العزاء في وفاة الشاب ضحية الحادث الإرهابي ، كما عبرت عن ادانتها الشديدة لهذا العمل الإرهابي مطالبة بتقديم الجناة امام العدالة .
و في ختام بيانها حملت الدولة الجزائرية كامل المسؤولية الكاملة عن هذه الاعتداءات باعتبارها راعية الجبهة الانفصالية ، ووجهت الدعوة إلى التعبئة العامة من أجل مواجهة كافة التهديدات القادمة خصوصا من الجارة الشرقية ، و تنظيم فعاليات للترافع من أجل قضيتنا الأولى.

pellencmaroc
playstore

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا