الجهةفاسمكناس

هكذا تواجه ساكنة ميدلت موجة البرد القارس والثلوج

تشهد مدينة ميدلت موجة برد قارس وتساقط ثلوج في المناطق الجباية مما جعلها تحظى بالأولوية للمبادرة التضامنية الرامية لمواجهة موجة البرد القارس، التي أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، تعليماته السامية للإطلاق الفوري لفائدة الساكنة القروية المتضررة من الإنخفاض الكبير لدرجات الحرارة بأقاليم الأطلس الكبير والأطلس المتوسط الى جانب خنيفرة وأزيلال والحوز

ولقد تم اتخاذ مجموعة من التدابير والإجراءات الإستباقية على مستوى إقليم ميدلت لفائدة ساكنة المناطق المستهدفة، تمثلت في مجموعة من الإجراءات والتدابير، منها “تفعيل اللجنة الإقليمية لليقظة وتتبع المخاطر الناتجة عن موجة البرد”، و”تحديد المناطق المعرضة لموجة البرد”، و”التعبئة الشاملة لجميع الوسائل المادية والبشرية واللوجستيكية”، و”تفعيل اللجان المحلية التي يعهد إليها تنظيم زيارات ميدانية والاتصال مع الساكنة المقيمة بالمناطق التي ستعرف موجة من البرد، لمعرفة احتياجاتها فور التوصل ببرقيات النشرات الإنذارية”.
تم “إعداد لوائح اسمية خاصة بالنساء الحوامل لتتبع ومواكبة وضعيتهن الصحية والإجتماعية”، و”إعداد لوائح اسمية لمرضى القصور الكلوي بالمناطق المعرضة للعزلة للتدخل في الوقت المناسب لإيوائهم بالمناطق التي تتوفر على مراكز تصفية الدم”، و”إعداد لوائح الأشخاص بدون مأوى من أجل ايوائهم بالمراكز المعدة لذلك”، و”إحصاء الحاجيات من الأغطية بالداخليات ودور الطالب وكذا دور الولادة ودار المسنين خلال فصل الشتاء”، و”تحديد أماكن هبوط المروحيات بنفوذ الجماعات المعنية بموجة البرد بتنسيق مع مصالح الدرك الملكي”.

pellencmaroc

بتقديم مجموعة من الآليات متعددة الاستعمال التي تم اقتناؤها من طرف المجلس الإقليمي في إطار مساهمته في تخفيف الضغط عن باقي الآليات والوسائل التي تتوفر عليها مختلف المصالح الإدارية والجماعات الترابية في هذا المجال، ستوضع رهن إشارة المصالح المختصة للتدخل الآني بكل المقاطع الطرقية بالإقليم
يذكر انه أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، تعليماته السامية للإطلاق الفوري للمبادرة التضامنية الرامية لمواجهة موجة البرد القارس، لفائدة الساكنة القروية المتضررة من الانخفاض الكبير لدرجات الحرارة بأقاليم الأطلس الكبير والأطلس المتوسط.

وأوضح بلاغ لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، أنه ستتم تعبئة أطقم بشرية وآليات لوجيستية هامة، بتنسيق مع وزارة الداخلية والسلطات المحلية، من أجل إيصال المساعدات الإنسانية للعديد من الأسر المنحدرة من الدواوير والمناطق النائية.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه العملية ستستهدف، في شطرها الأول، العديد من الأسر بأربعة أقاليم ، هي ميدلت وخنيفرة وأزيلال والحوز، مشيرا إلى أن كل أسرة ستستفيد من رزمة من المواد الغذائية (دقيق، أرز، سكر، شاي، ملح، زيت المائدة، وحليب مجفف) وأغطية.

ومن المقرر الشروع في تنفيذ برنامج هذه المساعدة الإنسانية ابتداء من الأربعاء 25 يناير الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا
إغلاق