صفرو

صفرو : فاطمة المحجوب سيدة في الواجهة في عمل اعتبر ذكوريا بامتياز

playstore


لا حدود لما يمكن أن تنجزه المرأة من أعمال إذا توفرت الإرادة، ذلك شعار السيدة فاطمة المحجوب التي اقتحمت عملا ظل محجوزا للذكور على امتداد التاريخ .
فاطمة المحجوب ذات 43 ربيعا وكيلة عقارية و رئيسة فرع جمعية سايس للوكلاء والوسطاء العقاريين حاصلة على شهادة التمريض سنة 2002 وعدة شواهد تقديرية من وزارة الصحة، اشتغلت في مجال البصريات وبعدة مصحات خاصة.
فإلى أجل قريب كان وجود امرأة تعمل كوكيلة عقارية ” سمسار ” بلغتنا المغربية يعتبر ضربا من ضروب المستحيل، غير أن هذه السيدة صممت على اقتحام المجال رغم خلفيتها النسائية بامتياز كونها ظلت تشتغل كممرضة لمدة تناهز 22 سنة .
غير أن رغبتها في ولوج هذا العمل كانت أقوى منها ، و هي الرغبة التي تحكمت في تحديد مسارها المهني و تغييره من مهنة التمريض إلى فتح أول وكالة عقارية بمدينة صفرو تديرها امرأة، و ككل النساء ، تعتبر فاطمة المحجوب الدعم العائلي حاسما في نجاحها وفي أداء عملها باقتدار حيث قالت لصفروبريس أنها تنجز الأعمال في كل مناطق المغرب دون أي احراج و دون تعرضها لأي تحرش أو تنمر خلال ممارسة عملها .
بالنسبة لها فالعمل يمضي عموما في ظروف طبيعية ، باستثناء بعض المشاكل التي تعترضها من حين لآخر ، و خاصة في موضوع استخلاص مستحقاتها . تقول هذه السيدة أن بعض الزبناء يمتنعون عن أداء مستحقات الوسيط العقاري حين تتم عملية البيع . بل إن بعض الزبناء يلجأون إلى التحايل على الوسيط العقاري حيث يرافقهم في عملية معاينة العقار الذي يرغب في اقتناءه ، ثم يصرف النظر لزمن معين ليعاود الاتصال بمالك العقار بشكل مباشر ، و يتم معه عملية البيع في غفلة عن الوسيط العقاري. كما تتحدث عن مشكل آخر يتعلق بمن يمارسون المهنة خارج القانون بدون وكالة عقارية و دون أداء واجبات مثل الضرائب أو الكراء ، و هو ما يجعل المنافسة غير متكافئة.
وتصر السيدة فاطمة المحجوب صاحبة وكالة فاطمة الزهراء العقارية على الجدية وما تسميه بلغتنا أيضا ” المعقول” كمكونان لا بد من توفرهما لكل من يريد النجاح في عمله أيا كان نوع العمل . فروتين العمل بالنسبة إليها طبيعي ، و يرتبط بأوقات محددة خلال اليوم إذ تباشر عملية مرافقة الزبناء لمعاينة العقارات في ساعات الصباح و المساء إلى حدود الساعة السابعة ، لأنه بالنسبة لها و للمهنة لا عمل مع حلول ظلام الليل، و تعتمد غالبا على التواصل مع الزبناء لتحديد مواعيد مضبوطة حتى يكون ممكنا تحقيق اللقاء بين المشتري و البائع .
وبخصوص المداخيل تقول الوكيلة العقارية أن طبيعة عملها لا يسمح بتوفرها على أجرة شهرية فقد تأتي ثلاثة أشهر دون الحصول على أي عمولة من بيع الأراضي والمنازل، أما عمليات البيع الكبرى مثل الضيعات الفلاحية فقد تأتي عملية واحدة في السنة أو السنتين.
وإذ تعبر عن سعادتها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ، فهي توجه التهاني لنساء المغرب بالمناسبة ، و في نفس الوقت تعتبر أن المرأة لها من المقومات ما يمكنها من النجاح في أي عمل تريد القيام به.
تضيف المحجوب أنه يكفي توفر الرغبة و الإرادة ، و أساسا حب العمل لدى المرأة لكي تحقق ما تطمح إليه، بالنسبة لها ليس هناك أنواع من العمل محصورة للرجال أو أخرى خاصة بالنساء ، فكل عمل يمكن القيام به إذا توفرت الرغبة و الإرادة، فتحية للسيدة فاطمة المحجوب صاحبة وكالة فاطمة الزهراء العقارية ، و من خلالها تحية لكل نساء المغرب بمناسبة 8 مارس العيد الأممي للمرأة.

pellencmaroc
playstore

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا