صفرو

صفرو .. إعطاء الانطلاقة لمشروع " الإنتاج المشترك للنظافة "

playstore

تم يوم الخميس 02 أكتوبر 2014 بمدينة صفرو ، إعطاء الانطلاقة لمشروع ” الإنتاج المشترك للنظافة ” الذي يروم الارتقاء بمستوى تدبير النفايات وتحسين إطار حياة ساكنة الأحياء والمدارس المنخرطة في المشروع . 
ويندرج هذا المشروع الذي تشرف عليه جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض إلى جانب مجموعة من الشركاء والفاعلين المحليين، في إطار الاتفاقية المبرمة بين الجمعية والوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة وبدعم من المؤسسة السويسرية “دروسوس” وكذا في إطار البرنامج الوطني لتدبير النفايات المنزلية .
ويهدف هذا المشروع الذي حضر حفل إعطاء انطلاقته العديد من ممثلي الجمعيات المحلية والمصالح الخارجية، إلى تحسين جمالية ونظافة فضاءات العيش وترسيخ قيم التضامن والعيش المشترك من خلال تعبئة وتنسيق تدخلات مختلف الفاعلين والشركاء المحليين ومواكبة إحداث منظومات الفرز من المنبع والجمع والتثمين المستدام للنفايات المنزلية .
وقال عبد الرحيم الكسيري، الرئيس الوطني لجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض، إن هذه المبادرة تستهدف بالأساس المساهمة في تحسين جودة حياة المواطنين من خلال الارتقاء بمستوى نظافة فضاءات عيشهم من جهة وحماية الموارد الطبيعية من جهة أخرى .
واستعرض الآثار السلبية التي تخلفها النفايات على صحة الساكنة، مشيرا إلى ضرورة التربية على حماية البيئة وتعريف مختلف المتدخلين بأهمية تحسين تدبير النفايات من خلال وضع نظام للفرز لتسهيل إعادة تدوير هذه النفايات وتثمينها .
ومن جهته نوه زكرياء ونزار، نائب رئيس الجماعة الحضرية لصفرو، بهذا المشروع الذي تدعمه منظمة ” دروسوس” وجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض وقطاع البيئة، مشيرا إلى أن أهدافه تتماشى مع ما سطره المجلس البلدي للمدينة في مجال حماية البيئة والنهوض بها .
وبدوره أكد عبد العزيز بوشاشا، رئيس فرع صفرو لجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض للجمعية، أن هذا المشروع يهم 22 مدينة مغربية من ضمنها مدينة صفرو ويتضمن عدة مكونات منها إنجاز برنامج واسع النطاق للتحسيس والتربية البيئية لفائدة ساكنة الأحياء المستهدفة ومختلف الفاعلين في مجال التربية البيئية .
وحث على ضرورة وأهمية إشراك الساكنة وجميع المتدخلين في عملية الإنتاج المشترك للنظافة بغية الرقي بجمالية إطار عيشهم وتشجيع ساكنة الأحياء المستهدفة على اعتماد عملية فرز النفايات ببيوتهم وتنمية جانبهم التضامني مع محترفي عملية تدوير النفايات المنزلية .
وتم بمناسبة إعطاء انطلاقة هذا المشروع، التوقيع على اتفاقية شراكة بين الفاعلين المحليين الرئيسيين لإنجاز مشروع ( الإنتاج المشترك للنظافة ) من أجل الارتقاء بمستوى تدبير النفايات وتحسين إطار حياة ساكنة الأحياء والمدارس المنخرطة في المشروع على مستوى مدينة صفرو .
يشار إلى أن مشروع ( الإنتاج المشترك للنظافة ) يرتكز حسب ورقة تم تقديمها خلال هذا اللقاء، على استثمار التراكم الحاصل في البرامج والمبادرات الوطنية والدولية ومحاولة الانتقال من مقاربة التشاور والتشارك مع الفاعلين الحقيقيين إلى تشجيعهم على امتلاك وتسيير مشروعهم وتشجيع الشراكة والتعاون والتعاقد بين المتدخلين من القطاع العام والخاص والمجتمع المدني .
ويستهدف المشروع جعل 100 مدرسة و 20 موقعا طبيعيا الأقرب نموذجا في النظافة والجمالية وتنظيم حملات نظافة للتعرف على أدوارها وأهميتها وضرورة المحافظة عليها إلى جانب مساهمة ساكنة الأحياء المعنية في عملية فرز النفايات من المصدر وإرساء تدريجي لمفهوم النظافة الشاملة وإعادة روح قيم التعاون والتضامن بين الجيران لجعل أحيائهم أنظف وأجمل .
يذكر أن هذا المشروع الذي يمتد لأربع سنوات يستهدف 90 حيا و 100 مدرسة من أجل تحسين شروط الحياة بها وبمحيطها وفق مقاربات تشاركية ذات بعد اجتماعي واقتصادي وبيئي، وذلك من خلال تنظيم مسابقات جهوية ووطنية سنوية لفائدة الأحياء والمدارس ومنح شارتي “مدرسة نظيفة ” و “حي نظيف ” .
 

pellencmaroc
playstore

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا