بولمان

بولمان : أعين المعارضة ترصد رئيس المجلس البلدي متلبسا بالبناء العشوائي

playstore

بعد أن تمكنت السلطات المحلية صباح يومه الأحد 18 ماي 2014 من رصد أحد السكان القاطنين بحي الوادي ببولمان البلدية يباشرالبناء دون ترخيص ، هذا الحي الذي لا يتجزأ عن الدائرة الانتخابية التي يترشح بها رئيس المجلس البلدي ببولمان و التي تحمل رقم ” 3، حيث قام الرئيس المذكور ، في نفس اليوم ، ببناء البلاطة الخرسانية المسلحة بمنطقة محرم فيها البناء حسب تصميم التهيئة للمدينة ، و لأنها متواجدة في منطقة لا تبعد عن الوادي إلا ببضع أمتار ، ومن الممكن أن يتعرض البناء لأخطار جسيمة جراء فيضان الوادي في الفصول المطيرة ، زد على ذلك فالموقع يوجد تحت سفح جبل ” بشر ” الذي يعرف بين  الفينة والأخرى تساقط صخور مختلفة الأحجام ويمكن أن يودي بحياة القاطنين بهذه البناية ، مستغلا بذلك يوم الأحد ظانا أن لا أحد يراقبه ، إلا أن العكس هو الذي حصل ، حيث رصدته أعين المتربصين به من بعض الأعضاء المحسوبين على المعارضة ، حيث قاموا بتصوير الموقع و بصياغة تقرير و التوقيع عليه قصد إرساله للسلطة الإدارية و الجهات المختصة للبث في . وفي نفس الآن تم الاتصال بالسلطات المحلية التي أكدت أنها قامت برصد الحالة وتوقيف البناء في الحين في الموقع موضوع الشكاية ، وذلك في أفق إعداد تقرير حول هذا الخرق يوم الاثنين 19 ماي ، و تطبيق القانون الجاري به العمل في هذا الصدد . السؤال المطروح – يقول أحد من عاينوا المشهد – هو : متى تقرن المسؤولية بالمحاسبة ؟ خصوصا وأن من يسهرون على تدبير الشأن العام ، والذين من المفروض أن يكونوا أول من يطبق القانون ، هم أول من يخرقه في استغلال شنيع للسلطة وللمناصب ، يضيف المتحدث .

 

pellencmaroc
playstore

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا