صفرو

انطلاقة مشروع الدعم المدرسي برسم الموسم الدراسي 2022-2023 بالمدرسة الجماعاتية بأهل سيدي الحسن بإقليم صفرو.

في اطار تخليد الذكرى 47 للمسيرة الخضراء المظفرة ، اشرف السيد عمر التويمي بنجلون عامل إقليم صفرو رفقة الوفد المرافق له يوم الخميس 10 نونبر 2022 بالمدرسة الجماعاتية باهل سيدي لحسن على إعطاء انطلاقة مشروع الدعم المدرسي والذي اختير له هذه السنة شعار ” دعم التعليم محور ذو أولوية في المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بهدف تعزيز التفوق المدرسي والتفتح لدى الأطفال والشباب”، وذلك بهدف تقديم الدعم المدرسي مجانا للتلاميذ المتمدرسين المتعثرين بالمستويات الثالث والرابع والخامس والسادس ابتدائي بالعديد من المؤسسات التعليمية بالوسط القروي والاحياء الهامشية بإقليم صفرو، مع مراعاة معايير الجودة ، و تحسين اليات الدعم المدرسي بالاعتماد على اليات حديثة وعصرية ، بالإضافة الى القيام بمجموعة من الأنشطة الموازية الفنية والاجتماعية والصحية،وياتي هذا المشروع في إطار تفعيل البرنامج الرابع المتعلق بالدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة للمرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وخاصة محوردعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي بالوسط القروي ، وتنفيذا لمضامين اتفاقية الشراكة الموقعة بين عامل إقليم صفرو، رئيس اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية، والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة بصفرو، ورئيسة مؤسسة “امان” للتنمية المستدامة ، في شان تنفيذ مشروع “الدعم المدرسي على مستوى إقليم صفرو برسم الموسم الدراسي 2022-2023 “

وهذه السنة يبلغ عدد المستفيدين من هذا المشروع الخاص بالدعم المدرسي 2000 تلميذ وتلميذة، موزعين على 32 مؤسسة تعليمية بجميع الجماعات الترابية بإقليم صفرو.كما ان هذا البرنامج سوف يتضمن المواكبة الطبية والدعم التربوي والنفسي لهؤلاء المستفيدين.

pellencmaroc

وقد شكل فضاء المدرسة الجماعاتية باهل سيدي لحسن فرصة لتقديم المحاور الأساسية لهذا المشروع الاجتماعي الهام ،كما انه كانت فرصة لاستقبال بالمؤسسة قافلة طبية مخصصة لفائدة التلاميذ المتمدرسين حيث تم التهييء لها بمساهمة مؤسسة “أمان” للتنمية المستدامة وبشراكة مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بصفرو، والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة بصفرو، وبدعم وتعاون مع السلطات الإقليمية والمحلية والجماعة الترابية لأهل سيدي لحسن، وشركاء المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من هيئات المجتمع المدني.
وشارك في هذه القافلة الطبية ثلة من دكاترة القطاع العام والخاص وأطر تمريضية متعددة الاختصاصات حيث كان الطاقم الطبي يضم: الطب العام، طب العيون، طب الأطفال، طب العظام والمفاصل، طب الاسنان، الطب النفسي والتتبع النفسي والاجتماعي.
وقد سخرت لهذه القافلة وحدتين طبيتين متنقلتين تم اقتناؤهما في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية: وحدة طبية متعددة الاختصاصات وأخرى خاصة بطب الاسنان.
وتستهدف هده القافلة الطبية اجراء مجموعة من العلاجات والفحوصات الطبية الموجهة لفائدة التلاميذ المتمدرسين وتوزيع النظارات لفائدة التلاميذ المعوزين ضعاف البصر ومجموعة من الات تصحيح السمع الخاصة بالتلاميذ ضعاف السمع، مع توزيع الأدوية الضرورية التي تم توفيرها بدعم من المندوبية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية بصفرو، بالإضافة إلى تنظيم أنشطة موازية في التوعية الصحية والترفيهية.
وقد لاقت هذه العملية اقبالا واستحسانا كبيرين من قبل التلاميذ المستفيدين وذلك نظرا لما قدمته هذه الحملة الطبية المجانية من خدمات صحية متنوعة للتلاميذ.
كما اتضح جليا من خلال التدخلات والأنشطة المقدمة بالمناسبة ان الشركاء في المشروع كلهم حماس وتفاؤل وانخراط تام وايجابي من اجل إنجاح هذا المشروع الطموح الذي يتوخى منه تعزيز النجاح المدرسي وتنمية قدرات الأطفال في المناطق القروية خاصة التلاميذ المتعثرين بالمستوى الابتدائي في مادتي اللغة الفرنسية والرياضيات.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا
إغلاق