صفرو

العثماني يحذر من القوى التي تجر المغرب للوراء

playstore

أكد سعد الدين العثماني، وزير الخارجية السابق، على الدور الإيجابي للحراك العربي في إسقاط بعض رؤوس الاستبداد، مشددا على فرص نجاة الربيع العربي من الارتداد، والتي عددها في إعادة الاعتبار لقيم الحوار والتوافق كسبيل أنجع لتجاوز التصارع والإخلال بالاستقرار الأهلي، فضلا عن إعمال الديمقراطية التشاركية، خاصة في دول التمزق العرقي أو الديني.. وذلك لتحييد المتغير الديني في مجال الصراع السياسي.

 وقال العثماني خلال مشاركته في ندوة حملت عنوان “أين يتجه العالم العربي§” والتي نظمها المركز العلمي العربي للأبحاث والدراسات الإنسانية، إن المنطقة تواجه استراتيجية عالمية تقوم على الهيمنة، من أجل حماية توسعات إسرائيل وتأمين البترول للقوى العظمى، ومنع بروز أنظمة ديمقراطية.

pellencmaroc

 وكشف العثماني عن تصريح سابق للرئيس الأمريكي باراك أوباما في لقاء خاص بنيويورك حضره العثماني، قبل ستة أشهر حيث أكد أوباما أن التحولات بالمنطقة ينبغي أن تضمن تزويد أمريكا وحلفائها بالبترول وأيضاً حماية أمن إسرائيل، في إطار حديثه عن فكرة اليد الطولى للغرب، وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية بما يعتمل في المنطقة.

 وفي سياق حديثه عن المغرب أشاد العثماني بالحراك الشعبي والسياسي الذي عرفته المملكة وأيضاً بحكمة الملك محمد السادس في الاستجابة لمطالب الشارع وتفادي سيناريوهات مجهولة الأفق، لكنه قال بأن المغرب عليه الحذر من القوة التي تجر للوراء وتريد “العودة بنا إلى نقطة الصفر، لكن الفرصة ستفوت عليها بالتأكيد”.

playstore

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا