المغرب

التجديد الطلابي تدعو الدولة الى إعلان ’’القاعديين’’ تنظيما إرهابيا

playstore

على إثر الهجوم الإرهابي المسلح الذي شنه فصيل النهج الديمقراطي اليساري المتطرف على طلبة منظمة التجديد الطلابي و الذي خلف استشهاد طالب و جرح ستة أخريين، أصدرت اللجنة التنفيدية لمنظمة التجديد الطلابي بيانا للرأي العام هذا نصه

بيان للرأي العام من منظمة التجديد الطلابي

pellencmaroc

على إثر الهجوم الإرهابي الآثم الذي شنته عصابة النهج الديمقراطي القاعدي- البرنامج المرحلي- على مناضلي منظمة التجديد الطلابي أمس الخميس 24 أبريل 2014 بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، وبعد التهديدات التي ضمنها التنظيم الإرهابي المذكور في بيان له، وهي التهديدات التي استمرت لأزيد من أسبوع، استشهد صبيحة هذا اليوم الطالب عبد الرحيم الحسناوي عضو منظمة التجديد الطلابي إثر إصابته بجروح بليغة جراء الهجوم الهمجي، ولم يفلح التدخل الجراحي المستعجل للمصالح الطبية بالمستشفى الجامعي بفاس من إنقاذ حياته، فارتقى إلى ربه شهيدا إن شاء الله تعالى.وأسفر الهجوم عن إصابات وكسور خطيرة في صفوف أعضاء منظمة التجديد الطلابي، حيث استدعت بعض الحالات أكثر من عملية جراحية، فيما لا تزال بعض الحالات في العناية المركزة إلى حدود كتابة هذا البيان، كما تعرضت عضوات المنظمة لاعتداء شنيع وصل حد نزع غطاء الرأس، والضرب بالسيوف وسرقة الحواسيب والهواتف.ونظرا لهذه الأحداث الإرهابية، والتي لم تتحمل فيها السلطات المحلية مسؤوليتهاالكاملة، خاصة بعد التهديدات المتضمنة في بيان التنظيم الإرهابي السالف الذكر، ومظاهر التسلح الواضحة في صفوف هذه العصابة، فإن منظمة التجديد الطلابي إذ تسجل بكل أسف تلكؤ الجهات الرسمية في حماية الطلبة، وانطلاقا من موقعها كضحية لهذه الأعمال الإرهابية الشنيعة، والتي لطالما حظيت بتغطية سياسية من جهات عرفت بالعبث السياسي والتحكم خارج الجامعة، فإنها تعلن للرأي العام الوطني مايلي:

• دعوتها الدولة المغربية إعلان عصابة النهج الديمقراطي القاعدي –البرنامج المرحلي- منظمة إرهابية وما يستوجبه ذلك من إجراءات قانونية وأمنية في حق مرتكبي هذه الجريمة النكراء.

• تحميلها الجهات الرسمية مسؤولية الفاجعة لعدم تحملها مسؤوليتها كاملة في حفظ الأمن في الوسط الجامعي، واستمرار أسلوب المهادنة في التعامل مع مظاهر التسلح داخل الحرم الجامعي.

• دعوتنا وزير التعليم العالي ووزير العدل ووزير الداخلية لزيارة الجامعة وعقد اجتماع على مستوى عالي من أجل مباشرة الإجراءات القانونية لمعاقبة الإرهابيين.

• دعوتها النيابة العامة لفتح تحقيق عاجل وفوري للقبض على الجناة ومتابعتهم. • دعوتنا كافة الهيئات السياسية والحقوقية والمدنية لإعلان مواقفها الواضح مما وقع. • نطالب بفتح تحقيق بشأن مصير العشرات من الشكايات التي وضعها أعضاء منظمة التجديد الطلابي ضد أفراد هذه المجموعة الإرهابية بكل من مكناس – مراكش –الناضور– فاس….

• تشبثنا بالحوار باعتباره مبدئنا الراسخ والوسيلة الوحيدة لتدبير الاختلاف داخل الحرم الجامعي.

اللجنة التنفيذية :

الرئيس

رشيد العدوني 

playstore

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا