قيم هذا المقال

4.04

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع
الرئيسية | صفرو | الوضعية الكارثية للطرق الرابطة بين مدينة المنزل والمدن المجاورة تحول حياة المواطنين الى جحيم

الوضعية الكارثية للطرق الرابطة بين مدينة المنزل والمدن المجاورة تحول حياة المواطنين الى جحيم

أصبحت الطرق الرابطة بين مدينة المنزل والمدن والقرى المجاورة، تعيش حالة من التدهور غير مسبوقة ، وتعاني وضعا  كارثيا في بعض المقاطع ، نتيجة الإهمال المتعاقب الذي شهدته على مدى سنوات عديدة، وبسبب الإصلاحات الترقيعية التي تطالها في بعض الحالات النادرة، والتي لا تدوم لأكثر من شهرين على أبعد تقدير! مما أدى إلى استحالة هذه الطرق ـ أو بالأحرى المسالك ـ إلى عذاب يومي لمستعمليها، عبر سويعات من الجحيم يقضونها في التنقل عبرها معرضين في كل لحظة لحوادث سيرمحتملة ، الأمر الذي يخلف استياء عارما في أوساط المواطنين ، وغضبا مكتوما تجاه لامبالاة المسؤولين، بترك الوضع الراهن على ما هو عليه، خصوصا في ظل تداول مجموعة من الشعارات الفارغة ، كما وصفها أحد الفاعلين في الحقل المدني ، عن فك العزلة عن العالم القروي .  هذا ويذكر أن الطريق الجهوية رقم 405 الرابطة بين مدينتي المنزل وصفرو، والتي تمتد على مسافة 32 كلم فقط ، عبارة عن سلسلة منعرجات خطيرة، خالية من علامات تشوير... ولم يتم إصلاحها أو الالتفات إلى توسيعها منذ أمد بعيد، رغم كونها تعرف حركة سير يومية مكثفة، وتشهد حوادث سير عديدة على غرار الحادثة الأخيرة التى راح ضحيتها شخصان ، حيث يمكن اعتبارها من النقط السوداء بالجهة ـ فقد شهدت ثلاثة حوادث سير مميتة خلال الشهر المنصرم ـ

 

  أما الطريق الرابطة بين مدينة المنزل وفاس عبر بئر طم طم ، فتعتبر من أسوء المسالك التي يعرفها الإقليم، خصوصا في شقها بين المنزل وبئر طم طم، حيث تآكلت جنباتها على الآخر بفعل الزمن ، الأمر الذي جعلها لا تتسع لمرور عربتين في نفس الوقت ، إضافة إلى كون جنباتها المتآكلة ترتفع عند الحافة، مما يشكل خطر الانقلاب الدائم عند خروج السيارة المفاجئ أثناء تقابلها مع كل سيارة أخرى قادمة في الاتجاه المعاكس ، خصوصا مع كثرة المنعرجات الخطيرة بها.. والأدهى من ذلك أنها تشهد حركة سير كثيفة ، وازدحاما كبيرا باعتبارها من الخطوط المهمة في الإقليم. وكانت قد شهدت إصلاحا طفيفا قبيل آخر زيارة ملكية لجماعة أولاد مكودو مرورا برباط الخير، عن طريق ملء وتمهيد جنباتها المتآكلة بالتراب... غير أنها لم تدم لأكثر من شهر واحد بعد مرور الموكب الملكي! وعادت إلى أسوء مما كانت عليه مع استحالة التراب إلى أوحال بفعل الأمطار!

 أما الطريق الرابطة بين المنزل ورباط الخير، والطريق الرابطة بين المنزل ومنابع عين سبو عبر أولاد مكودو، فليست بأحسن حالا من سابقتيها ، بل هي الأسوء على الإطلاق، ولم يلتفت اليها منذ أزيد من ربع قرن ، رغم أنها توصل الى منطقة سياحية بامتياز .

 الحالة هاته جعلت مجموعة من الأصوات تطالب المسؤولين بالتدخل العاجل لإصلاح ما ينبغي إصلاحه ، خصوصا والأمر يتعلق بحياة وأرواح المواطنين .

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (48)

manzli1 -  31/08/2014 04:00:54
merci pour le message hada howa almatloube m'en dar lo9mane
الى المندوب الاقليمي لتجهيز2 -  31/08/2014 10:39:59
حتى لا نتجاهل الطريق رقم 5045 الرابطة بين غمرة والمنزل مرورا بالمحمية الملكية ، والتي اصبحت هده الاخيرة في حالة مزرية بكثرة الحفر الخطيرة وتقليص جنباتها بفعل العوامل البشرية و الطبيعية .
الكعدة-صفرو3 -  31/08/2014 13:51:49
شكرا الأخ الكريم على إثارة هذا الموضوع المهم الذي يعتبر عنصرا مهما في التنمية .فقط أريد أن اتمم ما تم إغفاله في المقال:
- الطريق الرابطة بين المنزل وغمرة عبر امطرناغة فرغم حداثتها فإنها تستوجب التدخل العاجل من قبل إدارة التجهيز لإصلاحها وخاصة في المنعرج الخطير قرب ألاد سحنون الذي به حفر ربما لا قدر الله ستسبب يوما ما في ما لايحمد عقباه...
- المسالك الرابطة بين ألاد سحنون و السراغنة عبر الكعدة : دأبت الجماعة القروية على ترميمها من حين إلى آخر فكا للعزلة عن الدواوير المرابطة على حافتها :أولاد عميير-النوالات-الكعدة -أولاد حماموش-القراوشة-الكراونة-ثم السراغنة .إلا أنه مؤخرا تم الاستغناء عن إصلاحها بحجة انها مبرمجة للتعبيد ضمن برامج التنمية البشرية الشيء الذي جعلها شبه مقطوعة بسبب تآكلها .فإلى متى سيتم تعبيدها او إصلاحها إن كان الأمر سيطول رأفة بساكنتها الكثيرة ؟
الكعدة-صفرو4 -  31/08/2014 13:52:48
شكرا الأخ الكريم على إثارة هذا الموضوع المهم الذي يعتبر عنصرا مهما في التنمية .فقط أريد أن اتمم ما تم إغفاله في المقال:
- الطريق الرابطة بين المنزل وغمرة عبر امطرناغة فرغم حداثتها فإنها تستوجب التدخل العاجل من قبل إدارة التجهيز لإصلاحها وخاصة في المنعرج الخطير قرب ألاد سحنون الذي به حفر ربما لا قدر الله ستسبب يوما ما في ما لايحمد عقباه...
- المسالك الرابطة بين ألاد سحنون و السراغنة عبر الكعدة : دأبت الجماعة القروية على ترميمها من حين إلى آخر فكا للعزلة عن الدواوير المرابطة على حافتها :أولاد عميير-النوالات-الكعدة -أولاد حماموش-القراوشة-الكراونة-ثم السراغنة .إلا أنه مؤخرا تم الاستغناء عن إصلاحها بحجة انها مبرمجة للتعبيد ضمن برامج التنمية البشرية الشيء الذي جعلها شبه مقطوعة بسبب تآكلها .فإلى متى سيتم تعبيدها او إصلاحها إن كان الأمر سيطول رأفة بساكنتها الكثيرة ؟
منزلي من الرباط5 -  31/08/2014 14:48:50
الطريق الأسوء حالا والتي تحدث عنها كاتب المقال مشكورا، هي الطريق المؤدية الى فيلا وضيعة البرلماني القدير للمنزل، ورغم مروره منها ذهابا وايابا فلم يفكر يوما في اصلاحها أو حتى ملء الحفر العميقة التي تزخر بها!!!!
الربيع المنزلي6 -  31/08/2014 14:53:09
الأصوات بالفعل بدأت تتعالى بالمنزل ليس فقط من أجل الطريق... ولكن من أجل الإهمال البشع الذي طال المنطقة لقرون من الزمن... وعندما تحين اللحظة المناسبة سيتحول الصمت المطبق الى صراخ غاضب يطيح ببطون التخمة!!!
يازغي قح7 -  31/08/2014 14:57:17
المسؤولون في الحقيقة لا يهمهم سوى جمع المال، والمدونة لم تطبق الا لجمع المال أما حوادث السير وحالة الطرقات فلا تهم أحدا منهم رغم الكلام الكثير والكريه الذي يطلقونه في تصريحاتهم... فأرض الواقع شيء آخر أليم لا يحس به أحد منهم.
attaf8 -  31/08/2014 15:03:21
C'est vraiment la situation catastrophique que les routes Taahaha dans la région et des fonctionnaires dans le coma et en plus de cela, bien sûr, un organe parlementaire pour Aehmh seule manifestation de luxe et de faste.
AHAMRI9 -  31/08/2014 15:08:33
Les habitants de la maison des personnes misérables à cause des mauvaises routes qui les entourent de tous côtés au milieu de la négligence et les responsables locaux Ambalat qui ont été tricher VICL quelque chose de même des poches Imlaa du Sacré-
سائق طاكسي10 -  31/08/2014 15:11:03
راحنا عيينا من هاد الظلم ديال المسؤولين. واش أعباد الله هادي طريق يحسبوها علينا ونخلصوا عليها دم قلبنا!! الله ياخذ فيهم الحق.
منزلي من فرنسا11 -  31/08/2014 15:15:34
لم أر في حياتي طريقا بصعوبة وخطورة الطريق الى المنزل رغم كوني أقطع الآلاف من الكيلومترات للوصول اليها! ولولا صلة الرحم وزيارة الأهل لما عدت الى هذه المدينة المنسية أبدا بسبب مانقاسيه للوصول اليها...
شاب من تاغيت12 -  31/08/2014 15:22:31
من العار جدا أن يحسب الممر المؤدي الى عين سبو علينا طريقا!!! لو رآى أحدهم الحفر العميقة التي تزخر بها هذه الطريق لحسب أنها تستخدم كمطبات أو فخاخ للعدو!!! حسبنا الله ونعم الولي !
امطرناغي 13 -  31/08/2014 19:35:40
الطريق5045 الرابطة بين غمرة و المنزل مرورا بدواوير امطرناغة السفلية والنجاجرة واولادسحنون واولادعميير و القراطش اصبحت في حالة يرتا لها بكترة الحفر العميقة مما دفع بعض الغيورين عليها لمحاولة ترقيعها بطريقتهم الخاصة ، بالاسمنت والحجارة والتراب .
بوعربية14 -  31/08/2014 19:55:02
الغش والسرقات المتعددة التي واكبت اصلاح هذه الطرقات لن يترك الطريق على حالها. ومنها من انتهت صلاحيته قبل مرور عام واحد. انا لله وانا اليه راجعون...
manzli15 -  31/08/2014 20:11:42
walah al ikhwane hadi 6 ans ou Ana 3ayache f chamal italia ila koul 3am kaybadlou godrone dyal chari3 ou al azi9a bsababe almalha ou talj ila mli laykouno yhaydouh ila kayb9a fiya alhal hit banasba la3andna mazal y'a khadam 100 ans
خبير16 -  31/08/2014 22:40:12
الوضعية الكارثية للطرقات حاليا سببها السيد العامل الذي لم يحرك ساكنا منذ قدومه الى صفرو ، :ان هذه المهزلة لا تعنيه
من المنزل17 -  31/08/2014 22:45:45
راها مهزلة كبيرة هادي لي عايشين فيها بسباب هاد الطريق، أما وسط المنزل فحدث ولا حرج، وغير يجي الغيس ترجع المعانات ديال بصح... أما البرلماني مسكين مقابل غير الزرود استعدادا للانتخابات هو الأعضاء كاملين بايعين الماتش!
وداعا للمفسدين في الأرض18 -  31/08/2014 22:49:37
نتوجه بالدعاء الى العلي القدير ياخذ الحق في كل مسؤول عن الجحيم الطرقي!!
قول الحقيقة حقا19 -  31/08/2014 22:51:27
المسؤولين بالمغرب مقابلين غير جمع الأموال من صحاب الحديد أما هاد شي علاش كاتهضرو حتى واحد محاس بيه.
abdessamad20 -  31/08/2014 22:53:31
Administrateur local ou sa principale préoccupation que la collecte de fonds nationale La réforme de la manière qui ne relève pas de l'une des préoccupations.
لعبيد21 -  31/08/2014 22:55:28
طريق القصبة الله يجيب ليها شي محسن يقادها اما هاد المكلفين بنا راهم ماحاسبينش علينا.
oueld lebled22 -  01/09/2014 13:46:43
Merci.article formidable qui tire la sonnette d'alarme sur un sujet qui touche les vrais problèmes de développement local sans routes y a que des palliatifs (ter9a3 ; que faire donc :
1. La société civile locale doit faire pression de chaque jour en adressant des pétions ( art. 15 de la constitution) à tous les responsables de tout niveau hiérarchique (chef du gouv. le ministre, le wali, le gouverneur, le Président de la région, le président du conseil de la province…) ;
2. Les marocains résidents à l’étranger originaire du bled doivent faire pressions via le mécanisme de pétitions vu que eux aussi utilisent ces routes dangereuses ;
3. Multiplier les articles de presse en traitant ce sujet délicat et qui met en danger des vies humaines et aggrave l’enclavement de cette zone très riche par ces fermes agricoles et son potentiel hydraulique, le marbre, mais sans retour en matière de développement sur la population locale (une richesse qui profite aux autres : les intermédiaires
oueld lebled23 -  01/09/2014 13:49:08
Merci.Article formidable qui tire la sonnette d'alarme sur un sujet qui touche les vrais problèmes de développement local sans routes y a que des palliatifs (ter9a que faire donc :
1. La société civile locale doit faire pression de chaque jour en adressant des pétions ( art. 15 de la constitution) à tous les responsables de tout niveau hiérarchique (chef du gouv. le ministre, le wali, le gouverneur, le Président de la région, le président du conseil de la province…) ;
2. Les marocains résidents à l’étranger originaire du bled doivent faire pressions via le mécanisme de pétitions vu que eux aussi utilisent ces routes dangereuses ;
3. Multiplier les articles de presse en traitant ce sujet délicat et qui met en danger des vies humaines et aggrave l’enclavement de cette zone très riche par ces fermes agricoles et son potentiel hydraulique, le marbre, mais sans retour en matière de développement sur la population locale (une richesse qui profite aux autres : les intermédiaires et autre
قرطاشي24 -  01/09/2014 15:54:21
نماذج من الغش
الطريق المنجزة مؤخرا والرابطة بين المنزل واقراطش عرفت نوعا كبيرا من الغش، بمباركة رئيس المجلس البلدي، الصديق الوفي لصاحب المشروع... والذي قام بتعبيد الطريق الموصلة لبيت الرئيس بالمقابل!!
قرطاشي25 -  01/09/2014 15:57:57
أصبحت مؤخرا الطريق الرابطة بين المنزل واقراطش في حالة يرثى لها رغم حداتثها ، وكنا نتمنى من صاحب المقال أن يتحدث عنها بإسهاب ويفضح الغش البين للمسؤولين عنها ... نتمنى أن يفرد الأستاذ شدادي موضوعا خاصا يتحدث فيه عن فضائح هذه الطريق وفضيحة الطريق الموصلة لبيت الرئيس...
SABER MED26 -  01/09/2014 20:25:23
Qu'est-ce que les pires routes de la maison, nous n'avons pas vu depuis jamais comme se faire renverser hors de France par l'Espagne! Nous en avons marre des fonctionnaires d'ignorer cette interdiction chaque année qui au Maroc, mais pas ce que nous sommes revenus à nos familles ce grand salle de bain ..
سائق27 -  01/09/2014 20:30:11
الى القرطاشي: ليست فقط قراطش المعنية بالغش، ـ وان كان بالفعل الرئيس من أكبر من يلجأ الى ذلك ـ وانما جميع الطرق المحيطة بالمنزل تعرضت لنوع من أنواع الغش والاحتيال لذلك لم تعمر طويلا ونحن نعاني الآن بسبب هذا في حياتنا اليومية بسبب استعمالنا الدائم لهذه الطرق ، فلا حول ولا قوة الا بالله العظيم!!!
مغربي مغترب28 -  01/09/2014 20:32:38
كرهنا طرقات المنزل حيث لم نشاهد أبداأسوء منها منذ خروجنا من فرنسا مرورا بطرقات عديدة تبدل كل عام بماهو أحسن!! سئمنا من تجاهل المسؤولين لهذا الأمر كل عام نحظر فيه الى المغرب ، ولولا عائلاتنا لما رجعنا لهذا الخلاء الأعظم.
من السيء الى الأسوء29 -  01/09/2014 20:55:59
من السيء الى الأسوء : في الحقيقة لا نتكلم عن نادي ريال مدريد ونتائجه المخيبة للآمال وانما نتحدث عن حالة الطرق المتاخمة لبنيزغة ، حيث تصير حالتها من السيء الى الأسوء يوما بعد يوم دون أن يطرف جفن للمسؤولين الذين يتفرجون على حوادث السير ببلاهة كأن الأمر لا يعنيهم على الإطلاق!
الشريف30 -  01/09/2014 21:04:36
في حقيقة الأمر كما يجهل الكثيرون فان الشطيبي لم يدخر في يوم من الأيام جهدا للتكلم في البرلمان عن حالة هذه الطرق التي تحدث عنهاالكاتب مشكورا... الى أن الأمور لا تدار بالسهولة التي يتصورها البعض ويلجأ الى انتقاداته الفارغة دون احاطة أوالمام بالحقائق المجردة... كما لم يدخر البرلماني جهدا في محاولة اصلاح هذه الطرق من جيبه في بعض الأحيان عند بعض المقاطع. ولكنه لا يذكر ذلك ولا يجد داعيا الى التصريح به مادام قد فعله لوجه الله.
سائق متأزم31 -  01/09/2014 21:14:50
غلاء المازوت + طريق الهلاك + مدونة جائرة + مسؤوليين معروفين بالغش = القيامة!
الى الشريف32 -  02/09/2014 00:52:09
الى صاحب التعليق رقم30 المعنون بالشريف: اتق الله يا أخي فشهادة الزور من الكبائر! والبرلماني لم يقم في يوم من الأيام بشيء لوجه الله ، ولا حتى لوجه الانتخابات! فهو لم يقدم شيئا لهذا البلد الحبيب غير السمين و البسطيلا، وأظنك تعرف مذاقهما جيدا بدفاعك عنه. لكن حان الوقت الذي ينتهي فيه هذا العبث ، وآن الأوان ليحل الشخص المناسب بدل هذا الذي تمتدحه دون أن يقدم شيئا في حياته!
الىصاحب التعليق رقم 3033 -  02/09/2014 00:55:44
الىصاحب التعليق رقم 30:فاقد الشيء لايعطيه! ولوكان يدير صاحبك الخير يديرو غير فراسو!25 عام هادي وصاحبك كاينقز الحفاري فالكودرون بحال العود وماهضرش حتى على راسو خلي عاد يهضر علينا فالبرلمان وهو ماعمرو مشا ليه!!!
من القصبة34 -  02/09/2014 01:23:40
طريق القصبة ـ المنزل في الحقيقة وأن لم يوردها الصحفي فهي أسوأ حالا من كل الطرقات التي ذكر ,ان لم تكن بأهميتها بالطبع، وتبدو صعبة حتى على البهائم : مملوءة بالحفر والتعرجات والهضاب أحيانا، ومن دون الخطافا لا تتحرك فيها أي سيارة أخرى حفاظا على نفسها وهيكلها... فكيف يتحدثون عن فك العزلة عن العالم القروي؟!
متابع35 -  02/09/2014 09:41:00
العجب كل العجب أن هؤلاء المسؤولين لا يتورعون عن الغش والاحتيال في وسط النهار عن طريق اصلاح طريق غمرة وجوانبها بالأتربة دون خوف أو حياء من الموكب الملكي الذي مر بهذه الطريق في آخر زيارة ملكية!
الربيع المنزلي36 -  02/09/2014 09:45:59
مع كل يوم جديد يطل علينا أصحاب سيارات النقل بزيادة جديدة متعللين بغلاء المازوت ، فلماذا لايتم الرجوع الى التعريفة السابقة مع انخفاظ أسعار المحروقات؟
DADOUN37 -  02/09/2014 18:07:59
L'état actuel des routes Bbnezgh répulsive et appelle vraiment sur l'anxiété, la culpabilité, non seulement aux fonctionnaires corrompus, mais la culpabilité tombe sur les citoyens et dormir Alsaktin constamment ...
SABER MED38 -  02/09/2014 18:11:00
Les fonctionnaires en fait seulement intéressés par la collecte de l'argent, et le Code ne s'appliquent pas seulement à amasser de l'argent, mais les accidents de circulation et les conditions routières, il est sans intérêt pour quiconque d'entre eux, en dépit d'un grand nombre de discours et haineux, qu'ils appellent dans leurs déclarations ... Vord fait autre chose douloureuse pas ressentie par l'un d'eux
نعيمة39 -  02/09/2014 18:14:20
الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه...نظل ونبيت دائما ندعو على السبب في هذا القهر الذي نعيشه على عدة مستويات ونحن بمدينة المنزل ، ومشكل الطرقات واحد منها ، فنأمل أن يأخذ الله الظالم بذنبه ويريحنا منه.
من قلب الحدث40 -  02/09/2014 18:44:44
بلاغ الوزارة حاليا غير مستعدة لإصلاح أي طريق، وتخبر كافة المواطنين المتضررين من الطريق المهترئة أن عليهم أن يبيعوا سياراتهم ويقبعوا في بيوتهم الى حين اشعار آخر والسلام
عبد الرزاق41 -  02/09/2014 18:58:00
وافايناهوا ادريس الشطيبي يدير لينا الحل معا هاد الطريق ولا حتى تقرب الانتخابات عاد يجي يفرق السمين على اصحابو.. لوكان غير اشرى شي كوبطير يبقا يجي بها للفرمة ديالو بلا مايتكرفص مسكين بحالنا فهاد الطريق.
aziz swidak42 -  02/09/2014 19:01:18
Loin de toutes les querelles et les comptes personnels et électorale ... Tout ce que nous demandons, c'est route impraticable à nos maisons dans une position acceptable.
يازغي قح43 -  02/09/2014 23:55:31
حنا فالمنزل عايشين غير عيشة الذبانة فالبطانة! كلشي ناقص كلشي مغشوش! والعام لي يجي يشبعونا هضرة وكلام! والحالة هي هي !
خبير44 -  03/09/2014 01:40:07
شكرا لجريدة صفرو بريس على تناولها لمشاكل الإقليم..
في الحقيقة تناول الجريدة لموضوعات المنزل بالذات هام جدا ومتميز ، وينم عن خبرة وتجربة كبيرة وإلمام جيد بموضوعات الساعة... نتمنى أن توجد الحلول على أيديكم، وفقكم الله.
عبد الفتاح من كندا45 -  03/09/2014 11:51:30
عندما أرى الكودرون في بلاد الناس وأقارنه بكودرون بلادنا ـ المنزل ـ أحس حقا بالحكرة والنقص، وأتمنى أن أرى أفضل منه في كل عام. لكن هيهات هيهات دائما نفس المهزلة ، أو كما قال أحدهم من السيء الى الأسوء!!
منزلي يقطن بطنجة46 -  03/09/2014 17:55:57
بالفعل وضعية الطرق ببلادنا كارثية ، وهي بالمنزل والنواحي أسوء حالا كما يعرف الجميع ، دون أي ردة فعل حقيقية للإصلاح أو الترقيع... نتمنى أن يتحرك ساكنة المنزل للضغط على المسؤولين قصد إيجاد حل للوضعية الكارثية ، ولو بتنظيم مسيرة الى الولاية مثلا كما حدث في عدة مناطق أخرى.
ابن البلد47 -  06/09/2014 17:00:16
-البلد ضمن المغرب غير النافع فاشكروا نعمة الاستعمار الذي لولاه ما وصل كار الضاوي والغزاوي البلاد وما زار اليازغي ارض اجداده بفاس.
-التشكي من الاوضاع ورفع المطالب امر مشروع ومستحب لكن التهجم على المسؤولين والمنتخبين وتصفية الحسابات الشخصية امر مدان وغير مقبول.
-نعم بعض المنتخبين لا هم لهم سوى العودة الى رئاسة الجماعات وفي سبيل ذلك يكذبون مستغلين فقر السكان وجهلهم فتراهم يخيرون السكان بين التزفيت العادي والتزفيت بالنيلون.المشكل ان السكان لا يختارون.فيستبد الرئيس برايه مضطرا ويختار بدلهم وتمر السنين ولا يتم التزفيت لا العادي ولا النيلون.
-تخلصنا من الاميين -وبا ليتنا لم نفعل- فتولى شؤون البلد نخبة شبابية "قارية حسيفة" وها انتم شاهدون على المنجزات غير المسبوقة التي تثير حسد القبائل المجاورة.
الشريف الحقيقي 48 -  10/09/2014 00:00:13
احشم شوية سر اولدي ضرب الدجاج البريمي و يسحابك سمان....لكثرة التخمة بدات تتكلم على من يزور البلدة فقط ايام الانتخابات...و توهمنا كما توهم المواطنين ان سيدك يقوم باصلاح بعض المقاطع الطرقية من ماله الخاص نحن نعرف كل شئ و نعرف هدفك غير كون هاني و ارجع كمل نعاسك..الانتخابات لازالت بعيدة والحملة لم تنطلق بعد وحزبكم لم يعد له مكان بالمنزل وسترون المفاجئة قريبا انشاء الله ...عد الى ما كنت عليه و ابتعد عن السياسة اولدي
المجموع: 48 | عرض: 1 - 48

أضف تعليقك

النشرة البريدية

Facebook

صوت وصورة

كلمة ابن كيران بالمجلس الوطني الاستثنائي للحزب 15 يوليوز 2017

كلمة ابن كيران بالمجلس الوطني الاستثنائي للحزب 15 يوليوز 2017


الحرارة المرتفعة تدفع الفاسيين لارتياد المسابح - صيف 2017

الحرارة المرتفعة تدفع الفاسيين لارتياد المسابح - صيف 2017


نظام جديد لمحاربة تلوث الساحل الشرقي للدار البيضاء

نظام جديد لمحاربة تلوث الساحل الشرقي للدار البيضاء


jniko 8 جنيكو

jniko 8 جنيكو


نوفل الناصري والتمور الإسرائيلية التي تجتاح الأسواق المغربية

نوفل الناصري والتمور الإسرائيلية التي تجتاح الأسواق المغربية


مناورات الأسد الأفريقي2017 🔙التزود بالوقود جواً قوة ضاربة لحسم المعارك FAR.MAROC.2017

مناورات الأسد الأفريقي2017 🔙التزود بالوقود جواً قوة ضاربة لحسم المعارك FAR.MAROC.2017


حصريا سبب زيارة ماكرون للمغرب قبل الجزائر

حصريا سبب زيارة ماكرون للمغرب قبل الجزائر


الجلسة الختامية للندوة الدولية بفاس : رهانات عودة المغرب للاتحاد الإفريقي

الجلسة الختامية للندوة الدولية بفاس : رهانات عودة المغرب للاتحاد الإفريقي


هل يجوز إفطار الطلبة اثناء الامتحان في رمضان؟│فضيلة الشيخ مصطفى بنحمزة

هل يجوز إفطار الطلبة اثناء الامتحان في رمضان؟│فضيلة الشيخ مصطفى بنحمزة


زغلول النجار يحاضر بكلية الشريعة بفاس أمام أزيد من 1000 طالب

زغلول النجار يحاضر بكلية الشريعة بفاس أمام أزيد من 1000 طالب


معاناة ساكنة عيشون مع بعد المسافة للوصول إلى الماء (صفروبريس)

معاناة ساكنة عيشون مع بعد المسافة للوصول إلى الماء (صفروبريس)


روبورتاج حول احتفاء جماعة أهل سيدي لحسن باليوم الوطني للمجتمع المدني (صفروبريس)

روبورتاج حول احتفاء جماعة أهل سيدي لحسن باليوم الوطني للمجتمع المدني (صفروبريس)


تصريحات حول  تنظيم جمعية نادي الأمل للتايكواندو وفنون الحرب بالبهاليل لنشاط رياضي إشعاعي(صفروبريس)

تصريحات حول تنظيم جمعية نادي الأمل للتايكواندو وفنون الحرب بالبهاليل لنشاط رياضي إشعاعي(صفروبريس)


برنامج "دموع منسية"  مؤثرعائلة متكونة من معاقين تستغيث بذوي القلوب الرحيمة ضواحي صفرو(صفروبريس)

برنامج "دموع منسية" مؤثرعائلة متكونة من معاقين تستغيث بذوي القلوب الرحيمة ضواحي صفرو(صفروبريس)


احتفاء جمعية أمهات وآباء واولياء التلاميذ بمؤسسة واد الذهب بصفرو

احتفاء جمعية أمهات وآباء واولياء التلاميذ بمؤسسة واد الذهب بصفرو