قيم هذا المقال

3.00

استطلاع رأي

ما تقييمك للشأن الصحي بالإقليم

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع
الرئيسية | المغرب | المجانية والتوحيد واللغة والملف المطلبي عناوين كبرى مؤطرة لاشغال المجلس الوطني للنقابة المغربية للتعليم العالي

المجانية والتوحيد واللغة والملف المطلبي عناوين كبرى مؤطرة لاشغال المجلس الوطني للنقابة المغربية للتعليم العالي

توصلت جريدة صفروبريس عبر بريدها الالكتروني ببيان للمجلس الوطني للنقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي هذا نصه :

في ظل الظرفية الدقيقة وسياق التحولات العميقة التي تشهدها منظومة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر ببلادنا، عنوانها البارز رؤية استراتيجية للإصلاح 2015-2030وقانون إطار رقم 51.17 مرتقب، يحمل بين أحشائه قرار تخلي الدولة تدريجيا عن تحمل مسؤوليتها في توفير التعليم الجيد لأبنائها وعن التزاماتها إزاء هذا القطاع الحيوي، بما في ذلك التخلي عن مجانية التعليم، بالموازاة مع ظهور مؤسسات ريعية تعتمد التدريس والتكوين بالأداء، مع ما تشكله من تحديات المنافسة غير المتكافئة للمنظومة العمومية، عقدت النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي مجلسها الوطني تحت شعار: "من الميثاق إلى القانون الإطار، هل من إمكانات وآفاق لاستدراك الفرص الضائعة في مسار إصلاح منظومة التعليم العالي والبحث العلمي؟" دورة الأستاذ الدكتور عبد الغني أوفقير رحمة الله عليه؛ وذلك يوم السبت 20 يناير 2018 بالمدرسة الوطنية العليا للمعلوماتية وتحليل النظم بجامعة محمد الخامس بالرباط. وقد تم افتتاح أشغال الدورة بكلمة للكاتب الوطني، ذكر فيها بالجهود المتميزة التي بذلها أساتذة مناضلون كالأستاذ الدكتور عبد الغني أفقير تغمده الله بواسع رحمته، قصد الإسهام في تحسين ظروف عمل الأساتذة، وتطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، والرقي بالممارسة النقابية الهادفة بالتعليم العالي. وبعد التنبيه على خطورة المنعطفات التي تجتازها المنظومة برمتها، والرهانات المطروحة على الفاعل النقابي والمسؤوليات التاريخية التي يجب أن يضطلع بها في السياقات الحالية، وبعد مناقشة نقطتي جدول العمل المتعلقتين بتحيين الملف المطلبي الوطني ودراسة مشروع القانون الإطار، فإن المجلس الوطني وإعلانا لمواقفه المبدئية أمام الرأي العام الوطني:

-         يثير الانتباه إلى خطورة تردد وضبابية وعدم وضوح مشروع القانون الإطار إزاء جملة من القضايا التي تميز الأمة المغربية هوية ولغة وتاريخا ودستورا، في قانون يفترض فيه الموقف الواضح والحسم القاطع اعتبارا لكونه سيرهن المنظومة لعشرات السنين.

-         يجدد تأكيد موقفه الثابت الوارد في أدبيات النقابة ووثائقها وبياناتها والرافض للمس بمجانية التعليم في مختلف الأسلاك، مع ضرورة حماية حق المجانية لولوج التعليم العالي العمومي بلا حدود ومن غير شروط ولا قيود، مع العلم أن ميزانية البرنامج الاستعجالي بضخامتها لم تستطع أن تصلح أعطاب منظومة التربية والتعليم، فكيف يمكن التعويللإصلاح المنظومة على جيوب المواطنين البسطاء بالتحايل عليهم تحت مسميات رسوم التسجيل للطبقة الميسورة التي لا تدرس أبناءها أصلا في التعليم العمومي؟

-         يحذر من الفوضى اللغوية التي يكرسها مشروع القانون الإطار بمسمى التناوب اللغوي والتعدد اللغوي والاختيار اللغوي...بأفق تحجيم اللغة العربية وتهميش الأمازيغية مع التمكين للغة الاستعمار إرضاء للوبي الفرنكفوني.

-         يؤكد ضرورة تبويئ اللغة العربية المكانة اللائقة بها في المنظومة البيداغوجية والعلمية، مع تعبئة كل الشروط اللازمة لتطوير وتعميم استعمالها في التدريس والبحث العلمي وفي جميع الإدارات العمومية.

-         يتشبث بالجامعة العمومية قاطرة للتنمية مفتوحة أمام كل فئات أبناء الشعب المغربي لولوج مختلف أسلاك التكوين والحصول على الشهادات العليا المؤهلة للارتقاء الاجتماعي والانخراط في عملية التنمية الوطنية. ويطالب في الآن ذاته بتعبئة كل الإمكانات المادية والبشرية والمجتمعية من أجل جامعة عمومية تنافسية متطورة ذات جودة عالية.

-          يدعو لبلورة مخطط متكامل لتوحيد وتجميع مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر من أجل تيسير التفاعل والتعاون والتكامل والتنسيق بين كل المكونات في مجالات التربية والتكوين والبحث العلمي، لتجاوز حالات الشتات وآثارها السلبية على المنظومة.

-         يجدد دعوته للوزارة الوصية بالتعجيل بإعلان نتائج مباريات شغل مناصب رئاسة عدد كبير من مؤسسات التعليم العالي وبعض الجامعات، تفاديا للمراحل الانتقالية في تسيير هذه المؤسسات وما يترتب عن ذلك من ارتباك في التسيير وركود في أخذ مبادرات التطوير ومعالجة الملفات البيداغوجية والهيكلية والمالية المتعثرة منذ شهور.

-         يطالب بفتح جسور التواصل والتنسيق بين المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين والجامعات فيما يخص مسالك التكوين ومختبرات ومشاريع البحث للاستفادة من الطاقات التي تزخر بها هذه المراكز الجهوية. 

-         يشدد على ضرورة تطوير وضعية الكليات متعددة التخصصات بأفق إحداث مؤسسات متخصصة، تأخذ بعين الاعتبار الانتظارات الجهوية، مع المطالبة بفتح التأهيل الجامعي بهذه الكليات.

-         يؤكد من جديد أن جميع الإصلاحات لن يكتب لها النجاح إلا برفع العراقيل التي تضعها وزارة المالية على صرف الميزانية وضرورة وضع مساطر سلسة لاقتناء المواد والمعدات العلمية مع التقيد بالعمل بالمراقبة المواكبة أو البعدية عوض المراقبة القبلية الموروثة منذ الاستعمار وهو ما ينعكس سلبا على جودة التعليم العالي وتنافسية البحث العلمي.

-          يطالب بتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، ووجوب تقديم الحساب بعد انتهاء ولايات مسؤولي مؤسسات التعليم العالي ومراكز البحث العلمي وتكوين الأطر.

-         يستنكر التجاوزات التي شابت انتخابات الهياكل الجامعية من خلال التدخل السافر لبعض مسؤولي المؤسسات الجامعية في العملية الانتخابية ومن خلال تجاوز القوانين المنظمة للعملية ويطالب الوزارة الوصية باتخاذ الإجراءات اللازمة والمناسبة إنصافا للمتضررين.

-         يعلن تضامنه التام مع مناضلي النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي الذين تعرضوا لبعض الاستفزازات والمضايقات من طرف مسؤولي بعض المؤسسات، ويستنكر سلوك جيل من المسؤولين الذين يمارسون التدبير بمنطق مغلق موغل في البيروقراطية، ضدا على القوانين، وقواعد العمل التشاركي.  ويحمل المسؤولية الكاملة للوزارة في فرض احترام القوانين والضوابط البيداغوجية المؤطرة.

-         يطالب باعتماد مساطر شفافة وعلمية في اختيار الخبراء المكلفين بتقييم المسالك ومشاريع الأبحاث لتحقيق تكافؤ الفرص في اختيار المشاريع المقدمة من طرف الأساتذة الباحثين. 

-         يطالب بضرورة ضبط التكوين المستمر الذي استفحل وأصبح المهمة الأساسية للتكوين في بعض المؤسسات، وأصبح يهدد التكوين الأساسي القانوني الذي أنشئت من أجله هذه المؤسسات، كما يستنكر تحايل بعض رؤساء الجامعات على القوانين المنظمة للشهادات وتتويج هذه التكوينات بشهادات وطنية ضدا على القوانين المنظمة للتعليم العالي.

-         يطالب بالاعتراف القانوني لبعض المسؤوليات الإدارية والعلمية (رئيس شعبة، منسق مسلك، مدير مركز دراسات الدكتوراه، مدير مختبر...) التي تتطلب مجهودات جبارة من الأساتذة الباحثين الذين يتحملون هذه المسؤوليات وتخصيص تعويضات مالية قانونية.

-         يشدد على ضرورة حذف المناقشة في عملية الترقية من أستاذ مؤهل إلى أستاذ التعليم العالي لعدم وجود أي جدوى لذلك والاكتفاء بدراسة الملف البيداغوجي والعلمي.

-         يطالب بالرفع من أجور الأساتذة الباحثين أسوة بالأطر التي تخرجت على أيديهم واعتبارا لتقهقر ترتيبهم في السلم الاجتماعي بسبب بعض السياسات الخاطئة، مراعاة للمسؤوليات الجسام التي يتحملونها في تكوين وتأطير وتأهيل جميع الأطر التي تحتاجها البلاد.

-         يرفض أي تمديد إجباري لتقاعد الأساتذة الباحثين المحدد في سن 65 سنة، ويعتبر التمديد استثناء يمنح للراغبين فيه، وذلك لفسح المجال لتوظيف الدكاترة الشباب خريجي مؤسسات التعليم العالي ومراكز البحث وتكوين الأطر.

-         يدعو الوزارة الوصية للعمل على إحداث مسطرة تسمح بالحركة الانتقالية الوطنية بالتعليم العالي، وبالخصوص الالتحاق بالزوج أو بالزوجة وكذلك في الوضعيات الاجتماعية الضاغطة والحالات الصحية المزمنة.

-         يجدد دعوته للوزارة إلى الإسراع في بلورة نظام أساسي جديد منظم لمهنة الأساتذة الباحثين يأخذ بعين الاعتبار المهام الجديدة الموكولة إليهم ويسمح بممارسة البحث العلمي بشكل جيد.

-         يطالب بالاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة للأساتذة الباحثين (ملف الدكتوراه الفرنسية وما ترتب عنه من حيف، عدم استثناء أية فئة من الاستفادة من السنوات الاعتبارية، رفع الحيف الذي لحق الأساتذة الموظفين في إطار أستاذ محاضر قبل 20 فبراير 1997 والذين تقهقرت وضعيتهم الإدارية مقارنة مع من وظفوا بعدهم، الإسراع بإصدار المرسوم الخاص بالأساتذة حاملي دكتوراه الدولة الموظفين بعد 20 فبراير 1997، ضرورة استرجاع سنوات الأقدمية التي قضاها الأساتذة في إطار الخدمة المدنية ، التسريع بإصدار المرسوم المحدث للدرجة (د) بالنسبة لأساتذة التعليم العالي علما أن من بينهم من لم تتم ترقيته منذ ما يزيد على 15 سنة، ومرسوم الدرجة الاستثنائية لتشجيع البحث العلمي وتتويج مسار الأساتذة الباحثين، إعادة النظر في شبكة الترقية من إطار أستاذ مؤهل إلى أستاذ التعليم العالي لتأخذ بعين الاعتبار خصوصية بعض المؤسسات (الكليات متعددة التخصصات، المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين...)، إحداث درجة إضافية بالنسبة لأساتذة التعليم العالي المساعدين أخذا بعين الاعتبار تمديد سن تقاعدهم إجباريا إلى 65سنة دون موافقتهم، التعجيل بمراجعة المرسوم رقم 542-13-2 والمتعلق بترقية الأساتذة الباحثين المكلفين بمهام إدارية، إعفاء التعويض عن البحث العلمي من الضريبة العامة على الدخل.

-         يؤكد على ﺿﺮورة اﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺐ اﻟﻌﺎدﻟﺔ ﻟﻸﺳﺎﺗﺬة اﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﺑﺎﻟﻤراكز اﻟﺠﻬﻮﻳﺔ ﻟﻤﻬﻦ اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ واﻟﺘﻜﻮﻳﻦ وﻣﺮاكز ﺗﻜﻮﻳﻦ ﻣﻔﺘﺸﻲ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ وﻣراكز اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ واﻟﺘﻮﺟﻴﻪ اﻟﺘﺮﺑﻮي وكل مؤسسات تكوين اﻷطر، ويطالب بإضافة المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين إلى قائمة مؤسسات التعليم العالي ‏غير ‏التابعة للجامعات.

-         يطالب بإيجاد حل لملف الأساتذة الحاصلين على الدكتوراه والعاملين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين وتسوية وضعيتهم الإدارية عبر فتح مباريات أستاذ التعليم العالي مساعد أو مباريات تحويل المناصب على مستوى المراكز الجهوية لكي يساهموا في التدريس والتكوين والتأطير والبحث العلمي.

-         يدعو السلطات المسؤولة إلى فتح حوار جاد ومسؤول مع النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي من أجل معالجة المشاكل التي تعيشها كليات الطب والصيدلة كما يدعووزارة اﻟﺼﺤﺔ إﻟﻰ اﻟﺘﻌﺠﻴﻞ ﺑﺈﺻﺪار اﻟﻤﺮاﺳﻴﻢ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴﺔ المنظمة للمعاهد العليا ﻟﻠﻤﻬﻦ اﻟﺘﻤﺮﻳﻀﻴﺔ وتقنيات الصحة (اﻟﻠﺠﺎن اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ، اﻷنظمة الداخلية، ﺗﺴﻮﻳﺔ وﺿﻌﻴﺔ اﻟﺒﺎﺣﺜﻴﻦ ﺑﻬﺬﻩ اﻟﻤﺆﺳﺴﺎت...).

-         يؤكد المجلس الوطني على تضامن الأساتذة الباحثين غير المشروط مع نضالات الشعب الفلسطيني من أجل تحرير كامل أرضه والمسجد الأقصى المبارك من التدنيس الصهيوني والأمريكي وشجبهم للصمت والخذلان العربي وتنديدهم بكل محاولات التطبيع مع العدو الصهيوني المحتل، كما يُثَمن المواقف الداعمة لنضالات هذا الشعب الصامد والأبي من كل الشرفاء والأحرار في العالم.

-         يدعو الفروع الجهوية للنقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي لعقد أيام دراسية بالمواقع الجامعية لمناقشة مشروع القانون الإطار على أرضية خلاصات المجلس الوطني، ومد المكتب الوطني بخلاصات هذه الأيام لبلورة مذكرة نقابية حول هذا المشروع.

وإن المجلس الوطني للنقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي إذ يعلن ذلك، يؤكد من جهة أن إنجاح ورش إصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي يقتضي تضافر جهود جميع المتدخلين وتوفير كل الإمكانات المادية والمعنوية والبشرية من أجل تعليم عال عمومي متطور وذي جودة عالية وقادر على القيام بأدواره الطلائعية والتنموية، كما يؤكد أنه سيبقى وفيا لمبادئه متشبتا بمواقفه دفاعا عن مصالح السيدات والسادة الأساتذة الباحثين.<span style="font-size: 16.0pt; font-family: 'Arial',sans-serif; mso-ascii-theme-font: minor-bidi; mso-fareast-font-family:

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

النشرة البريدية

Facebook

صوت وصورة

طريق فاس تاونات الحصلة الكبرى لمستعمليها...جريدة صفروبريس

طريق فاس تاونات الحصلة الكبرى لمستعمليها...جريدة صفروبريس


كلمة مدير اكاديمة فاس مكناس حول التعليم الاولي بالعالم القروي  بتاونات 13/12/2018

كلمة مدير اكاديمة فاس مكناس حول التعليم الاولي بالعالم القروي بتاونات 13/12/2018


طريق فاس تاونات الحصلة الكبرى لمستعمليها 1

طريق فاس تاونات الحصلة الكبرى لمستعمليها 1


"البيرنابيو" يلبس ألوانا أرجنتينية بنهائي القرن بين البوكا والريفر

"البيرنابيو" يلبس ألوانا أرجنتينية بنهائي القرن بين البوكا والريفر


بعد عملية الجديدة... محجوزات الكوكايين ترتفع إلى أزيد من 4 أطنان خلال عامين

بعد عملية الجديدة... محجوزات الكوكايين ترتفع إلى أزيد من 4 أطنان خلال عامين


عميد "FST" بفاس يكشف خبايا لقاء يهدف إلى اكساب الطلبة مهارات خلق مقاولات مبتكرة

عميد "FST" بفاس يكشف خبايا لقاء يهدف إلى اكساب الطلبة مهارات خلق مقاولات مبتكرة


"رضوان المرابط" يثمن جهود مؤسسة محمد السادس الموجهة لأسرة التربية والتكوين

"رضوان المرابط" يثمن جهود مؤسسة محمد السادس الموجهة لأسرة التربية والتكوين


عسو منصور : هل الحكومة تمكنت من الاستفادة من المقاربات الجديدة في مجال المالية العمومية؟

عسو منصور : هل الحكومة تمكنت من الاستفادة من المقاربات الجديدة في مجال المالية العمومية؟


الوالي زنيبر يفتتح حصيلة المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بفاس

الوالي زنيبر يفتتح حصيلة المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بفاس


من يغيث هذه المرأة و يمسح دموع أطفالها ؟؟ في حاجة ماسة إلى عملية على القلب المفتوح

من يغيث هذه المرأة و يمسح دموع أطفالها ؟؟ في حاجة ماسة إلى عملية على القلب المفتوح


أجواء احتفالية بمدينة صفرو بمناسبة تتويج الرجاء العالمي بكأسف الكاف

أجواء احتفالية بمدينة صفرو بمناسبة تتويج الرجاء العالمي بكأسف الكاف


أجواء احتفالية بمدينة صفرو بمناسبة تتويج الرجاء العالمي بكأسف الكاف 2

أجواء احتفالية بمدينة صفرو بمناسبة تتويج الرجاء العالمي بكأسف الكاف 2


إليك 19 حيلة بسيطة لكن فعالة من علم النفس

إليك 19 حيلة بسيطة لكن فعالة من علم النفس


‪شاهد افضل 10 مواقف في حياة الرئيس التركي اردوغان ستندهش من قوة شخصيته

‪شاهد افضل 10 مواقف في حياة الرئيس التركي اردوغان ستندهش من قوة شخصيته


أول خروج إعلامي مثير وغير متوقع للفنان نور الدين بكر بعد ضجة قصة "راك غادي فالخسران أحمادي"

أول خروج إعلامي مثير وغير متوقع للفنان نور الدين بكر بعد ضجة قصة "راك غادي فالخسران أحمادي"