صفروغير مصنف

مجلس إدارة “صفروبريس” ينوه بالتضامن الواسع مع الجريدة وهذا تعقيبه على بيان البيجيدي بصفرو

خلف إصدار الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بصفرو لبيان ردا على مقال نشر بجريدة صفروبريس تحت عنوان “البيجيدي بصفرو يخدل مناضليه بترشيح نفس الوجه للبرلمان” بتاريخ 03/07/2021، (خلف) موجة من التضامن الواسع لعديد الفعاليات الجمعوية والسياسية والإعلامية مقرونة بطابع من السخرية من حزب أصبح مختصرا في شخص يدعي أنه “ناجح” عكس الواقع الذي يشهد به القاصي والداني وهو الذي أشرنا إليه في المقال موضوع الرد، وبالمناسبة يقدم مجلس إدارة “صفروبريس” شكره لكل من تضامن مع الجريدة.

وتعقيبا على البيان المذكور فإننا في مجلس إدارة جريدة صفروبريس نسجل ما يلي :

  • تساؤلنا عن جدوى تذكير جريدة محترفة وعريقة بالإقليم بالنصوص القانونية التي تنص على حق الرد في مثل هذه الحالات، بحكم أننا أدرى من غيرنا بمثل هذه الأبجديات التي تخص مهنة الصحافة صلب اشتغالنا مع الإشارة إلى أنه لم يسبق لحزب أن صدر إحدى بياناته بمثل هذه الدباجة التي نظن أن صاحبها قد بدل مجهودا في التنقيب عليها.
  • ملاحظتنا لطريقة تحرير البيان التي تظهر من الوهلة الأولى أنها تتحدث بلسان شخص واحد عوض الهيئة الحزبية ولا أدل على ذلك من تخصيص حصيلته البرلمانية “المشرقة” بالتنويه مقارنة بحصيلة المجلس الجماعي وعضو الجهة.
  • تأكيد البرلماني “صاحب البيان” من حيث لا يدري ما نشرناه بخصوص انشغاله بمواضيع التعليم عوض طرحه داخل قبة البرلمان لمشاكل ساكنة الإقليم على وجه العموم ومن هذا المنطلق نؤكد احترامنا الكامل للشغيلة التعليمية التي تستحق أكثر من مرافعة واحدة.
  • تأكيدنا على أن أخبارنا تستقى من مصادر من داخل الحزب دون مزايدة على أحد على اعتبار أن الجريدة تحترم قواعد العمل الصحفي النزيه الذي ينشر الخبر كما ورد من المصادر، وسنبث في الأيام القليلة المقبلة تصريحات مصورة بخصوص ما نشرناه في المقال موضوع البيان.
  • تنويهنا بأن الجريدة كعادتها منذ التأسيس لا دوافع لها غير تنوير الرأي العام بما يجري في عديد المؤسسات سياسية كانت أو غيرها على اعتبار ذلك هو صلب عملنا وتاريخنا يشهد بما نقول، أما الدوافع التي يمكن الحديث عنها هي التي جعلت فردا من حزب عتيد ينتفض اتجاه مقال عاد جدا في حين لم ينتفض حينما نشرت عديد الجرائد عشرات المقالات تنتقد فيها عمل عديد الأشخاص الذين تقلدوا مسؤولية تدبير الشأن العام بالمدينة.

وفي الأخير نؤكد في جريدة “صفروبريس” عزمنا على مواصلة تنوير الرأي العام بما تحتمه علينا أخلاقيات مهنة الصحافة والنشر ما دمنا نشتغل في واضح النهار دون كولسة أو تأطير مسبق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا
إغلاق