تاونات

فك العزلة عن الساكنة القروية بتاونات

يقوم مجلس جهة فاس مكناس، بواسطة الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع، بتنفيذ مشاريع ذات أهمية بالغة في اقليم تاونات، في مسعى لفك العزلة عن الساكنة القروية وتسهيل ولوج الخدمات الأساسية.

وتوجد سلسلة من المشاريع المتعلقة ببناء وفتح مسالك طرقية، باستثمار إجمالي قدره 5، 288 مليون درهم، قيد التنفيذ في اقليم تاونات، من طرف الوكالة التي أصبحت آلية هامة لتفعيل رؤية وبرامج التنمية المصادق عليها من قبل مجلس الجهة في مختلف الميادين.

وتروم هذه العمليات فك العزلة عن المناطق الجبلية والقروية لتحسين ظروف معيشة السكان وتعميم ولوجهم للخدمات الأساسية وتعزيز التنمية السوسيو اقتصادية للمنطقة.

ومن المشاريع البارزة التي تعكس توجهات المجلس، بناء مسلك طرقي يربط الطريق الوطنية رقم 8 بمركز فريشة في جماعة عين عيشة. ويتطلب انجاز هذه الطريق 02، 13 مليون درهم.

وتشرف الوكالة أيضا على أشغال انجاز مسلك يربط مركز راس كرامدة عبر دواري البيار وأولاد عبد الله بجماعة راس الواد على طول 3، 5 كلم باستثمار قدره 3، 8 ملايين درهم. ويهم المشروع أيضا بناء منشأة فنية على واد اللبن على مستوى جماعة راس الواد (80 مترا) ب 28، 8 ملايين درهم.

وقال محمد القرياني مسؤول المشاريع في الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع، إن هذه العمليات تندرج في إطار الجهود المبذولة من المجلس الجهوي لفاس مكناس لفك العزلة عن الساكنة القروية وتمكينها من ولوج الخدمات الأساسية.

وتتولى الوكالة، طبقا لمقتضيات القانون التنظيمي المتعلق بالجهات، تنفيذ المشاريع المصادق عليها من قبل المجلس. وتم تفعيل الوكالة بقرار للمجلس الجماعي بتاريخ 7 مارس 2016 قبل تنصيب لجنة المراقبة والتتبع التي تمثل المجلس الجهوي فضلا عن المصالح الخارجية من خلال والي الجهة، والمكلفة بالسهر على حسن سير هذه المؤسسة وتتبع أنشطتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا
إغلاق