العالم

عبد الحيم الصفريوي توجه اليه تهمة التأمر في ارتكاب جريمة قطع رأس استاذ التاريخ والجغرافيا بفرنسا

وجهت النيابة العامة الفرنسية لمكافحة الإرهاب إلى والد التلميذة ابراهيم شنينا والداعية الإسلامي عبد الحكيم الصفريوي تهمة “التآمر في ارتكاب جريمة قتل إرهابية” بقضية المدر س صامويل باتي الذي قتل ذبحا قرب باريس لعرضه رسوما كاريكاتورية مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم لى تلامذته.

كما وجهت النيابة العامة التهمة نفسها إلى صديقين للقاتل هما نعيم ب. وعظيم إ.، في حين وجهت إلى صديق ثالث له يدعى يوسف س. تهمة “تشكيل عصبة أشرار إرهابية بهدف ارتكاب جرائم بحق أشخاص”.

وأودع المتهمون جميعا الحبس الاحتياطي باستثناء شنينا الذي ما زال قيد التوقيف بانتظار البت بأمر حبسه احتياطيا أم إطلاق سراحه بكفالة.

عبد الحكيم صفريوي هو أحد عشرة أشخاص تم إيقافهم في فرنسا، في إطار التحقيق الجاري بخصوص جريمة قطع رأس   استاذ في منطقة “كونفلان سانت هونورين”.

ووجه القضاء الفرنسي استدعاءً إلى صفريوي وزوجته ووضعا قيد الإيقاف ويحاول المحققون تحديد دور هذا المغربي الحاصل على الجنسية الفرنسية في الهجوم الذي استهدف باتي.

مع بداية الشهر الحالي، رافق صفريوي والد أحد التلاميذ الذين وقفوا وراء تعبئة ضد أستاذ التاريخ والجغرافيا، الذي أظهر خلال الدرس صورا كاريكاتورية مسيئةللرسول صلى الله عليه وسلم ، بزعم أن ذلك يدخل في إطار حرية التعبير.

وقد استقبلت مديرة المدرسة صفريوي وزوجته في مدرسة “لوبوا دولن” في “كونفلان سانت هونورين”، حيث طالب الوالدان بوقف صاموئيل باتي عن العمل

وفي شريط مصور قدم صفريوي نفسه بصفة عضو في مجلس أئمة فرنسا، معلنا أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أجج مشاعر الكراهية ضد المسلمين وأن الأستاذ معادي للإسلام.

وبحسب مجلة “لوبوان” الفرنسية فإن أعوانا محليين من جهاز المخابرات المركزي الفرنسي، حرروا مذكرة غداة لقاء المديرة بالوالدين، ولكنها لم تصل إلى مسؤولي الاستعلامات إلا بعد الأسبوع.

nabd
reddit
messenger-dsk
viber
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا
إغلاق