المغرب

الحملة الوطنية للتحسيس و الكشف المبكر عن سرطان الثدي و عنق الرحم


يعتبر سرطان الثدي و عنق الرحم من اكثر السرطانات شيوعا لدى النساء اذ تشير الاحصائيات الحديثة في المغرب  سنة 2020 الى تسجيل 11747 حالة جديدة ،و 3695 حالة وفاة مرتبطة بسرطان الثدي و 2165 حالة جديدة و 1199 وفاة مرتبطة بسرطان عنق الرحم.
في اطار البرنامج الوطني لمكافحة سرطان الثدي و عنق الرحم و بشراكة مع مؤسسة للا سلمى لمحاربة السرطان ،مجهودات كبيرة بذلت من ناحية الوقاية و التكفل و كذا تعزيز برنامج الكشف المبكر ورصد سرطان الثدي و عنق الرحم ،لكن رغم كل هاته المجهودات الكبيرة الى جائحة كوفيد 19 كان لها ثاتير سلبي على نسبة الكشف عن هاذين السرطانين و التي عرفت تراجعا ملحوظا منذ بداية الجائحة بالمقارنة مع السنوات المنصرمة اذ ان في الاشهر الثمانية من هاته السنة 4%فقط من الساكنة المستهدفة هي التي استفادت من الكشف المبكر لسرطان الثدي و 1%فقط بالنسبة لرصد سرطان عنق الرحم.
ففي هذا الصدد و احياءا لاكتوبر الوردي هذا الشهر الذي تنصب فيه المجهودات على تعزيز تعبئة كل المتدخلين من  هيئات حكومية وغير حكومية اطر صحية و فعاليات المجتمع المدني لمكافحة سرطان الثدي و عنق الرحم وتخليدا لليوم العالمي لمحاربة السرطان و الذي يتزامن مع 22نونبر من كل سنة وزارة الصحة و الحماية الاجتماعية تطلق الحملة الوطنية لتحسيس و رفع درجة الوعي من اجل الكشف المبكر لسرطان الثدي و عنق الرحم وذلك من 25 اكتوبر الى 25نونبر 2021 تحت شعار :رغم الجائحة متاجليش الفحص ديالك الفحص بكري بالذهب مشري
ففي هذا الصدد تنخرط المديرية الجهوية للصحة و الحماية الاجتماعية بجهة فاس مكناس في هاته الحملة تنزيلا للمخطط الوطني لمكافحة سرطان الثدي و عنق الرحم اذ يعد هذا البرنامج من اولويات الصحة على صعيد جهة فاس مكناس و يحظى بدعم المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس وانخراط فعال للاطر الطبية و التمريضية والتقنية و الادارية ذات كفاءة عالية و كذا  فعاليات مجتمع المدني دون اغفال تعزيز العرض الصحي بثمان مراكز مرجعية للصحة الانجابية على صعيد الجهة.
وستعمل كل المندوبيات الاقليمية للصحة و الحماية الاجتماعية تحت اشراف المديرية الجهوية للصحة و الحماية الاجتماعية بجهة فاس مكناس على
تحديد مسار المستفيدات في المراكز الصحية اخذا بعين الاعتبار احترام التدابير الاحترازية ضد كوفيد 19
تعزيز الشراكة مع فعاليات المجتمع المدني
ارساء اليات التتبع لانشطة البرنامج الوطني لمحاربة سرطان الثدي و عنق الرحم
ادماج الرصد و الكشف المبكر عن سرطان الثدي و عنق الرحم ضمن برامج الوحدات الطبية المتنقلة وذلك لتقريب الخدمات التي يشملها هذا البرنامج من الساكنة في المناطق النائية .
والجدير بالذكر أن جهة فاس مكناس على غرار باقي جهات المملكة ستواكب هاته الحملة اعلاميا وذلك عبر مخطط تواصلي محكم يروم بث وصلات و كبسولات تحسيسية طيلة مدة الحملة
ادراج حصص توعوية تحسيسية في المراكز الصحية و المراكز المرجعية للصحة الانجابية يقوم بتنشيطها اطباء و ممرضون متخصصون في هذا المجال.
الانفتاح على قنوات التواصل والاعلام المتاحة من اجل رفع مستوى الوعي بضرورة الكشف المبكر عن سرطان الثدي و عنق الرحم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا
إغلاق