المغرب

الحالة الوبائية بالمغرب …الوضع لا يبشر بالخير في 3 جهات وهذه وضعية جهة فاس مكناس

اكدت  وزارة الصحة  في تصريحها نصف الشهري على لسان رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض، عبد الكريم مزيان بلفقيه انه بخصوص مقارنة مؤشر الإصابة الأسبوعي بكورونا  لكل مائة ألف نسمة حسب الجهات، فإن جهتي طنجة-تطوان-الحسيمة وفاس-مكناس سجلتا معدل إصابة أسبوعيا لا يتعدى 20 حالة لكل 100 ألف نسمة، فيما سجلت سبع جهات معدل إصابة يتراوح ما بين 20 و50 حالة لكل 100 ألف نسمة، مضيفا أن ثلاث جهات لا تزال تسجل معدلات إصابة تفوق 50 حالة لكل 100 ألف نسمة؛ وهي جهات الدار البيضاء-سطات، وسوس-ماسة، والداخلة-وادي الذهب

وأوردت الوزارة، في تصريحها نصف الشهري أن مؤشر التكاثر تأرجح بين 0,98 و1,2 كمعدل وطني خلال الفترة الممتدة من 29 شتنبر المنصرم إلى 12 أكتوبر الجاري.

وبخصوص الحالة الوبائية بالمملكة خلال الفترة ذاتها، سجل المسؤول أن عدد حالات الإصابة المسجلة إلى حدود يوم أمس الاثنين بلغ 153 ألفا و761 حالة، أي بمعدل إصابة يصل إلى 423,4 حالة لكل 100 ألف نسمة، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 2636 حالة وفاة، أي بمعدل إماتة يقارب 1,7 في المائة، مضيفا أن نسبة التعافي ناهزت 84,2 في المائة من مجموع حالات الإصابات المسجلة.

وعند مقارنة حالات الإصابة المسجلة خلال الأيام الـ45 الأخيرة، والموزعة على ثلاث فترات (من 1 إلى 14 شتنبر، ومن 15 إلى 28 شتنبر، ومن 29 شتنبر إلى 12 أكتوبر)، رصد السيد بلفقيه ارتفاعا مطردا لمعدل حالات الإصابة المسجلة لكل 15 يوما، حيث تم الانتقال من 25 ألفا و613 حالة في النصف الأول من شهر شتنبر إلى 30 ألفا و904 حالات في النصف الثاني من الشهر ذاته (أي بزيادة تناهز 21 في المائة)، ثم إلى 34 ألفا و654 حالة في النصف الأول من شهر أكتوبر الجاري (أي بزيادة 12 في المائة).

وبالنسبة للوفيات، أضاف المسؤول أن المعدل نصف الشهري استقر في الفترات الثلاث المذكورة عند مستوى 500 حالة وفاة في كل نصف شهر، مع ارتفاع ملموس خلال الأسبوعين الماضيين بنسبة 5 في المائة.

وعلى مستوى التطور الأسبوعي لعدد الكشوفات المخبرية، أفاد المسؤول بأن الأرقام والمؤشرات تؤكد استمرار المغرب في المرتبة الثانية إفريقيا و31 عالميا، وذلك بمعدل إنجاز يفوق 166 ألف كشف أسبوعي (بمعدل يومي يناهز 23 ألفا و700 كشف)، مضيفا أن المنحى العام للحالات الإيجابية سجل ارتفاعا من خلال تطور نسبته في الأسبوعين الأخيرين من 9,7 إلى 11 في المائة.

وبخصوص وضعية المغرب من الناحية الوبائية عالميا وقاريا، سجل السيد بلفقيه تقدم المملكة، خلال الأسبوعين الأخيرين، بمركز واحد من حيث عدد الحالات الإيجابية (30 عالميا و2 إفريقيا)، وبثلاثة مراكز من حيث عدد الوفيات (36 عالميا و3 إفريقيا) في عدد الوفيات، فيما لم يتغير ترتيب المغرب على مستوى عدد الكشوفات (31 عالميا و2 إفريقيا).

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا
إغلاق