المغرب

” أولادنا في خطر ” …هكذا تم العثور على جثة طفلة مختفية بزاكورة

تم العثور على جثة الطفلة التي اختفت منذ أزيد من شهر في ظروف غامضة بزاكورة.

 واكدت مصادر أن راعي غنم عثر على الطفلة المختفية، جثة متحللة، بجبل قريب من منطقتها حيث تم التعرف على هويتها من خلال ملابسها.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية بأكدز انتقلت إلى عين المكان، حيث تم تطويقه في انتظار وصول الشرطة العلمية، لكشف ملابسات هذه القضية.

واختفت الطفلة التي تعاني من إعاقة جسدية وذهنية، منذ الاثنين 17 غشت الماضي، وذلك بدوار “تفركالت”، جماعة “مزكيطة”، إقليم زاكورة.

وقالت عائلة الطفلة المختفية، إنها كانت برفقة أختها بدوار تفركالت على الساعة التاسعة والنصف صباحا، وفي غفلة منها اختفت عن الأنظار دون أن تجد لها أثرا.

واعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بورزازات، لأحد، أنه تم العثور على بقايا عظام بشرية صغيرة الحجم وبعض الملابس بأحد الجبال بمنطقة تفركالت نواحي أكدز (إقليم وارزازات) مساء السبت، وتم فتح بحث قضائي من أجل إجراء خبرة جينية عليها.

وذكر بلاغ للوكيل العام للملك أنه “تم العثور على بقايا عظام بشرية صغيرة الحجم وبعض الملابس بأحد الجبال بمنطقة تفركالت نواحي أكدز مساء يوم السبت 26 شتنبر 2020”.

وأضاف البلاغ أنه “على ضوء هذه المعطيات تم فتح بحث قضائي دقيق تحت إشراف هذه النيابة العامة، عهد به للمركز القضائي للدرك الملكي بزاكورة، وذلك من أجل إجراء خبرة جينية على العظام البشرية لمعرفة الحمض النووي ولتحديد أسباب الوفاة، والقيام بالتحريات اللازمة لمعرفة ظروف وملابسات هذه الواقعة”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن “النيابة العامة سوف تخبر الرأي العام بكل مستجد حول هذه الواقعة”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WeCreativez WhatsApp Support
فريق صفروبريس في الاستماع
مرحبا
إغلاق