قيم هذا المقال

0

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع
الرئيسية | أقلام حرة | فاس.. بين واد جواهر وناعورة وبستان مصارة وأغراس

فاس.. بين واد جواهر وناعورة وبستان مصارة وأغراس

  باتت كثير من مواقع  وحتى أسماء مدن عن مغرب العصر الوسيط في حكم المجهول كأنها أسطورة لا غير، بخلاف من يقوم منها على شواهد موقعة من قِبل جغرافيين ومؤرخين كما فاس مثلاً منذ القرن الرابع الهجري العاشر الميلادي. الحاضرة التي بقدر ما كانت عاصمة ودار مُلك ووجهة برمزية روحية خاصة كذا مدينة اسلامية تعد الأقدم بالغرب الاسلامي، بقدر ما يربط مؤرخون باحثون بين تأسيسها ونشأة الدولة المغربية من جهة ، وبين كونها تدخل ضمن فترة من فترات نشر الاسلام بالبلاد حيث قيام الأدارسة من جهة ثانية.

وحول أصول فاس ما ورد في "القرطاس" كمصدر بمعلومة على درجة من القيمة التاريخية، لمَّا ذكر أن من رسم ووضع أسوارها الأولى وما يعرف أيضاً بحكم القدم ب"فاس البالي" هو المولى ادريس الثاني. قبل أن تشهد المدينة مع نهاية القرن الثالث عشر الميلادي إعادة بناء وتوسيع من قبل سلاطين لاحقين، بحيث أقيم فاس الجديد وفق رؤى سياسية مجالية ما لا يزال قائما شاهداً بمعالم قدم. وكانت فاس قد عرفت فترتها الذهبية زمن دولة بني مرين بحيث معظم إرثها الرمزي الفكري والمادي يعود لهذا العهد، فقد شهدت جامعة القرويين اشعاعا غير مسبوق وتم بناء جملة مدارس ومنشآت بهندستها شكلت معالم أثرية مغربية متفردة.

   بل على عهد بني مرين بمغرب العصر الوسيط تحولت فاس الى مدينة سلطانية بموقع ووقع خاص في البلاد، والتي توجهوا بعنايتهم لإعادة الاستقرار لها مع تقوية نفودهم وسلطتهم عبر منشآت عدة بفاس الجديد، منها الاقامة السلطانية فضلاً عن مساجد كالمسجد الكبير الذي بني نهاية سبعينات القرن الثالث عشر وتم تزيينه بثريا برونزية بعد انشاءه بسنتين. مع أهمية الاشارة لِما شهدته فاس خلال أواسط القرن الموالي من قدوم لمهندسين أندلسيين أغنوا بأعمالهم عمارة المدينة. ولم يهتم بنو مرين بمنشآت ذات طبيعة علمية ودينية وسياسية فقط، بل بأخرى ذات أهمية اجتماعية مثل قنوات جلب المياه وتوزيعها. ونفس الشيء بالنسبة لقناطر توزعت على مجال المدينة منها التي كانت تعرف بقنطرة "بين المدن" أي بين عدوتي القرويين والأندلس، اضافة لقنطرة شهيرة ب"الرصيف" أو ما كان يعرف في ماضي فاس أيضاً بقنطرة برقوقة.

  وقد استهدف ملوك بني مرين طبع وجعل عاصمتهم فاس بمرافق وفق بصمتهم ورغبتهم وهندستهم، لا سيما وأن الأمر ارتبط بمدينة جديدة عرفت ب"فاس الجديد". علما أن معظم ما تم تأثيثها به من منشآت لم تكن بمعزل عن واد فاس ومياهه، ما يعرف أيضاً بوادي "الجواهر" الذي ينبع من فحص سايس على بعد حوالي خمسة عشرة كلم غرباً. وكان هذا المجرى المائي يتخلل المدينة وأحياءها ودروبها موفراً ماء مساجدها وحماماتها ودورها وفنادقها وسقاياتها، وما كان يتبقى منه من جهة باب الخوخة شرقاً كانت تسقى به بساتين على مقربة من نهر سبو.

   وقد عمل السلطان يعقوب بن عبد الحق المريني على توسيع المدينة، من خلال اقامة ما يعرف ب "فاس الجديد" الذي تحول الى مقر إقامة سلطانية لهذا العهد. وبين فاس الجديد هذا وفاس القديم كان هناك فضاء عُرف ولا يزال ب"بوجلود" (أبي الجنود)، وهو عبارة عن قصبة موحدية كان يقيم بها الجنود قبل تحول جزء منه خلال فترة المرنيين والسعديين الى فضاء تنزل فيه قوافل التجارة القادمة من مختلف جهات البلاد حيث كان يتم نصب خيامها فيه لبعض الوقت. وتدريجيا على عهد سلاطين علويين أوائل أصبح هذا الفضاء ضمن مِلك مخزني عبارة عن بساتين وبنايات سلطانية، كان الأمراء بمجرد خروجهم منها يجدون أنفسهم في ظلال ومياه ومن ثمة استجمام ونزهة ومرح. ولعل جانباً منه كان بتأثيث واهتمام منذ زمن بني مرين بطابع أندلسي مع حديقة جمعت بين أشجار برتقال وليمون ورمان وريحان..كذا مياه جارية ومرافق سلطانية.

   وقصبة بوجلود هذه تعرف أيضاً بقصبة الوادي نسبة لواد فاس، وكانت أصلاً معسكراً للمرابطين لمَّا استولوا على المدينة قبل بناءها من قِبل الموحدين وتحولها الى مسكن ولاة ومركز إدارة. بل عندما دخل بنو مرين فاس سكنها ملوكهم الأولون قبل بناء دار المُلك بفاس الجديد، الذي شيد خلال فترة حكم أبا يوسف يعقوب عندما اتجه الى ضفة وادي الجواهر رفقة أهل معرفة وهندسة وبناء، حيث تم حفر أساسه وتسويره قبل بناء قصر وجامع أعظم به ودعوة الأشياخ ببناء دورهم بالمكان نفسه الذي جلب اليه الماء من عين"عمير".

  وعين"عمير" بفاس هذه بقصد بها تلك التي نزل بها عمير بن مصعب الأزدي وتوضأ منها وصلى بأصحابه حولها، لما أرسله ادريس الثاني يرتاد له موضعاً صالحاً لبناء عاصمة دولته، وكانت هذه العين توجد جنوب غرب فاس غير بعيد عن قصبة دار الدبيبغ. وفضلاً عما كانت توفر هذه العين من مياه لفاس الجديد، كان يمر به واد الجواهر الذي ينبع من "رأس الماء" غير بعيد غرباً، ومعروف تميز فاس بمياه غزيرة ناتجة عما يحتويه موضعه من مياه جوفية تتفجر منها ينابيع تغدي هذا المجرى المائي الذي بقطع المدينة.

   ومستفيدين من خبرة الأندلسيين اهتم بنو مرين بفاس الجديد بتجهيزات مائية عدة، فقد استعان أبو يعقوب يوسف بخبرة محمد بن علي ابن عبد الله الشهير بابن الحاج الأندلسي لإنشاء ناعورة فاس الكبرى على وادي الجواهر، تلك التي تعرف أيضاً بناعورة بستان المصارة. والمصارة كفضاء كان بالجهة الشمالية من فاس الجديد حيث كانت تقام احتفالات وألعاب فروسية وعروض فرق الجيش، عُرفت مع بداية المرينيين على عهد يوسف بن يعقوب. وقد غرست سنة تركيب ووضع الناعورة مشَكِّلة جزء من حديقة كبرى، كانت في مِلك هذا الأخير في مكان عبارة عن سفح تل به غابات زيتون واسعة. وبهذه الحديقة كانت بركتان مائيتان لسقيها مؤثثة لفضاء كان مبعث سرور سلطان وجلسات، وبها كمنتزه بطابع أندلسي على مقربة من باب يعرف ب "السباع" كانت ناعورة فاس الكبرى ترفع الماء من وادي الجواهر الى قناة تحمله بدورها الى البركتين.

   وحديقة فاس هذه كانت غاية في الجمال، وبجوارها على وادي الجواهر أقيمت ناعورة ضخمة كانت تنقل الماء منه الى أعلى سور أعدت فيه قنوات تحمله الى قصور وبساتين وجوامع. منشأة تعد واحدة من تحف فاس الجديد الأثرية، تم تركيبها سنة 685ه- 1285م بعد ما صنعها محمد بن الحاج الاشبيلي المتوفي بفاس سنة 714ه. تحفة وصفت بكبرها ومداها وسعة محيطها وتعدد أكوابها مع ما كانت عليه من خفية وجاذبية مشاهدة، جعلت لسان الدين بن الخطيب ينشد في شأنها قصيدة شعرية بالغة المعاني في وصفها. ولعلها شيء عجيب لا سيما خاصيتها التي تجعلها لا تدور أكثر من أربع وعشرين دورة في اليوم والليلة.

  وكان ابن الحاج صانع ناعورة فاس ابن نجار من مدينة اشبيلية ومن العارفين بشؤون الهندسة، انتقل الى فاس دار الملك آنذاك على عهد ابي يوسف يعقوب المريني، وكانت ناعورة فاس بقطر ستة وعشرين متراً على عمق ثلاثة أمتار مع أخشاب مغطاة بالنحاس مما جعلها بتميز وتفرد. علما أنها أحدثت في المغرب لأول مرة خلال فترة حكم بني مرين وبمدينة فاس عاصمة المُلك آنذاك، بحكم ما كان من تفاعل وتأثير وتأثر مغربي أندلسي فكراً وهندسة وحرفاً وعمراناً. مع أهمية الاشارة الى أنه لم ترد أية اشارة من قِبل الاخباريين المغاربة حول هذه المنشأة قبل هذا العهد، فقط ما جاء عنها زمن إحداثها: "وفيها (685) عملت الناعورة الكبرى بفاس، بديء(كذا) العمل فيها في شهر رجب من سنة خمس وثمانين ودارت في شهر صفر من سنة ست وثمانين".

   وفي علاقة بناعورة فاس الكبرى وحديقة المصارة الكائنة بها، من المفيد الاشارة الى أن السلطان أبي عنان المريني أضاف اليها خمسة ناعورات صغيرة. بل ومن مآثر هذا الأخير نجد زاوية عرفت بالزاوية المتوكلية نسبة لمؤسسها هذا الملقب بالمتوكل على الله كان ذلك سنة 754ه- 1353م. معْلَمة بدور انساني اجتماعي كانت بزخرفة أندلسية بديعة وجنان محيطة ومياه تصلها عبر قناة، تصب فيها مياه واد الجواهر بواسطة ناعورة نصبت عليه، قيل في المصادر التاريخية أن هندستها وجمالها وتفردها جعل المثل يضرب بها بين أزمنة وأمكنة، فكانت حقاً تحفة من تحف مغرب زمان التي لا تزال شامخة منتصبة على وادي جواهر فاس شاهدة على زمن بلاد وعباد وسلطان.

     مركز ابن بري للدراسات والأبحاث وحماية التراث

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

النشرة البريدية

Facebook

صوت وصورة

أمزازي الوزير من الحاجب : عاجبني الحال و بغيت التتائج ديال هاذ العام تكون زوينة

أمزازي الوزير من الحاجب : عاجبني الحال و بغيت التتائج ديال هاذ العام تكون زوينة


أمزازي يكشف عن سيناريو الدخول المدرسي و الإحتمالات الواردة في زمن كورورنا

أمزازي يكشف عن سيناريو الدخول المدرسي و الإحتمالات الواردة في زمن كورورنا


شاهد أمزازي و هو يتفقد مراكز امتحانات الباكالوريا بتوجطات بجهة فاس مكناس

شاهد أمزازي و هو يتفقد مراكز امتحانات الباكالوريا بتوجطات بجهة فاس مكناس


كلمة سعيد أمزازي في افتتاح معهد العلوم الرياضية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله فاس

كلمة سعيد أمزازي في افتتاح معهد العلوم الرياضية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله فاس


الجيلالي الأخضر يتحدث عن أزمة التعليم الخصوصي ويجيب على استفسارات الشغيلة التعليمية (فيديو كامل)

الجيلالي الأخضر يتحدث عن أزمة التعليم الخصوصي ويجيب على استفسارات الشغيلة التعليمية (فيديو كامل)


روبورتاج القناة الأولى حول انطلاقة الدورة العادية لامتحانات الباكالوريا

روبورتاج القناة الأولى حول انطلاقة الدورة العادية لامتحانات الباكالوريا


من قلب منطقة نائية بسطات  مدير مدرسة  يخلق الحدث

من قلب منطقة نائية بسطات مدير مدرسة يخلق الحدث


سعيد أمزازي يتحدث للأولى عن التدابير الجديدة لرفع الحجر الصحي

سعيد أمزازي يتحدث للأولى عن التدابير الجديدة لرفع الحجر الصحي


قراءة قرآنية تقشعر لها الأبدان للقارئة فاطمة الزهراء المرابط أثناء خروجها الإعلامي(سورة الحشر)🎧🎤

قراءة قرآنية تقشعر لها الأبدان للقارئة فاطمة الزهراء المرابط أثناء خروجها الإعلامي(سورة الحشر)🎧🎤


Amalna f’Allah - أملنا في الله | حصرياً (Various Artists) 2020

Amalna f’Allah - أملنا في الله | حصرياً (Various Artists) 2020


العالم المغربي منصف السلاوي يخطب في البيت الابيض مع الرئيس الامريكي ترامب ويعد ب300مليون جرعة لقاح،

العالم المغربي منصف السلاوي يخطب في البيت الابيض مع الرئيس الامريكي ترامب ويعد ب300مليون جرعة لقاح،


Grand angle : A la rencontre de l’éminent scientifique Moncef Slaoui

Grand angle : A la rencontre de l’éminent scientifique Moncef Slaoui


"قانوني فداري"رسالة أمل في زمن "كورونا" من عازفي دار القانون بالمغرب

"قانوني فداري"رسالة أمل في زمن "كورونا" من عازفي دار القانون بالمغرب


د صقلي حسيني .. كورونا، الصيام ومرضى القصور الكلوي معرضون لمخاطر الإصابة أكثر بسبب ضعف المناعة

د صقلي حسيني .. كورونا، الصيام ومرضى القصور الكلوي معرضون لمخاطر الإصابة أكثر بسبب ضعف المناعة


شاهد مجهودات جبارة للسلطات بصفرو من أجل إخلاء سوق ستي مسعودة وساحة العموري  والساكنة تشيد

شاهد مجهودات جبارة للسلطات بصفرو من أجل إخلاء سوق ستي مسعودة وساحة العموري والساكنة تشيد